عضو بـ «علمية مكافحة كورونا» يكشف سبب إدراج مصر على القائمة الحمراء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حسم الدكتور محمد النادي عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا الجدل المثار في بعض الصحف الأجنبية والتي تحدثت عن متحور مصري موجود في تايلاند والذي أطلق عليه في البداية «المتحور التايلندي»، مؤكدًا أنه كلام مرسل وغير صحيح وليس له أية أسانيد علمية.

أوضح «النادي» في مداخلة هاتفية إلى برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة «on»، أنه لو كان هناك متحور مصري لكانت وزارة الصحة المصرية وعلمية كورونا أول من سيكشف عنه، مشددًا على أن السلالة الحالية الموجودة في مصر هي نفسها المتواجدة منذ بداية الموجة الثالثة للفيروس، متابعًا إن الدليل على ذلك ثبات برتوكلات العلاج منذ بداية الموجة الثالثة وعدم وجود أية تغيرات.

حول الأسباب الصحية التي دفعت المملكة المتحدة لإدراج مصر على القائمة الحمراء، أوضح أنه يعتقد أن السبب الرئيسي في ذلك سيعزى إلى التطعيم، حيث إنهم يقيمون عدد المطمعين من الشعب المصري ومدى كونها مجدية من عدمه لشعب تعداد سكانه 100 مليون مصري بالنسبة للأرقام.

أردف: «دائمًا بنلاقي بريطانيا والولايات المتحدة بيحطونا في القائمة الحمراء، وكذلك أوروبا، وإن كان آداء الإدارة الصحية المصرية لأزمة كورونا أفضل منهم في كافة المراحل المختلفة والموجات السابقة من الفيروس، ومصر لم تتعرض لانهيارات في منظومتها الصحية على غرار دول كثيرة بل تحول الأمر إلى إمتيازات كون الآداء المصري في إدارة الأزمة يكاد يكون متساويًا لأفضل قطاعات الصحة في العالم مثل ألمانيا وفرنسا وإنجلترا حيث أن آداء مصر أفضل منهم».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق