مسؤول بمتحف الحضارة يوضح سبب وضع المومياوات داخل كبسولات من النيتروجين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال مصطفى إسماعيل، القائم بأعمال خطة نقل المومياوات بمتحف الحضارة، إنه تم وضع المومياوات داخل كبسولات من النيتروجين، للحفاظ عليها من الاهتزاز خلال عملية نقلها من المتحف المصري إلى متحف الحضارة في الفسطاط، مؤكدًا أن هذا الابتكار مصري وهو مشروع بدأ العمل عليه في 2017.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، عبر برنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد في حلقة خاصة لاحتفالية الرحلة الذهبية لنقل المومياوات الملكية، أن الكبسولة التي تحوي المومياء بها نيتروجين واستمر دراسة ذلك الموضوع لمدة 8 أشهر حتى لا يحدث للمومياوات الملكية ضرر، من خلال إخراجها من النيتروجين إلى البيئة الخارجية.

وأضاف مصطفى إسماعيل، أنه تم استخدام تجهيزات علمية حديثة للحفاظ على المومياوات الملكية أثناء نقلها، كما أن الكبسولة تحتوي على سرير داخلي يجعل الصدمات أثناء نقل المومياوات صفر%.

وكشف عن أنه تم دراسة حالة كل مومياء وتهيئة البيئة الملائمة ودرجات الحرارة بها، موضحا أنه سيتم عرض المومياوات يوم 18 أبريل الجاري بعد مرور 15 يومًا، حتى تتوافق البيئة الخارجية للمومياوات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق