دراسة تفصيلية لتوسعة ميناء صحار والمنطقة الحرة فـي اتفاقية مع موانئ هتشيسون العالمية

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
دراسة تفصيلية لتوسعة ميناء صحار والمنطقة الحرة فـي اتفاقية مع موانئ هتشيسون العالمية

في الاقتصاد 16 فبراير,2021 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

مسقط ـ «الوطن»:
وقع ميناء صحار والمنطقة الحرة اتفاقية مع شركة موانئ هتشيسون العالمية لإعداد دراسة تفصيلية لتوسعة ميناء صحار وتعزيز قدراته التنافسية على المستوين الإقليمي والعالمي، عبر إضافة رصيف جديد لاستقبال سفن الحاويات العملاقة وذلك تنفيذاً لتطلعات السلطنة لتعزيز مصادر الدخل من القطاع اللوجيستي وفقاً لمرتكزات وأهداف رؤية عُمان 2040.
وأشارت الاتفاقية إلى أن الدراسة ستبدأ هذا العام وستشمل النواحي التجارية واللوجيستية والبيئية والاجتماعية والقيمة المحلية المضافة المتوقعة بما يتناسب مع التطورات الاقتصادية المتوقعة للقطاعات الاقتصادية الأخرى.
وستعمل هذه الدراسة على وضع خارطة طريق واضحة لتوسعة ميناء صحار والمنطقة الحرة مستقبلاً بما يلبي احتياجات الاقتصاد المحلي والإقليمي المتنامي، بالإضافة إلى تعزيز تنافسية ميناء صحار في مناولة الحاويات والبضائع، إلى جانب توفير المزيد من فرص العمل.
يذكر أن ميناء صحار يشهد نسبة إشغال متنامية تستوجب بدء الجهود لزيادة الطاقة الاستيعابية لمواكبة النمو المستقبلي، وبالتالي فإن إضافة أراض جديدة ستسمح للميناء بدخول مستوى جديد من التنافسية من خلال توفير البنية الأساسية اللازمة لاستقطاب أهم خطوط الشحن الدولية، ونجاحه في ذلك سيعود بالفائدة المستدامة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي للسلطنة ككل ومحافظة شمال الباطنة على وجه التحديد.

الاولي 2021-02-16

مسقط ـ «الوطن»:
وقع ميناء صحار والمنطقة الحرة اتفاقية مع شركة موانئ هتشيسون العالمية لإعداد دراسة تفصيلية لتوسعة ميناء صحار وتعزيز قدراته التنافسية على المستوين الإقليمي والعالمي، عبر إضافة رصيف جديد لاستقبال سفن الحاويات العملاقة وذلك تنفيذاً لتطلعات السلطنة لتعزيز مصادر الدخل من القطاع اللوجيستي وفقاً لمرتكزات وأهداف رؤية عُمان 2040.
وأشارت الاتفاقية إلى أن الدراسة ستبدأ هذا العام وستشمل النواحي التجارية واللوجيستية والبيئية والاجتماعية والقيمة المحلية المضافة المتوقعة بما يتناسب مع التطورات الاقتصادية المتوقعة للقطاعات الاقتصادية الأخرى.
وستعمل هذه الدراسة على وضع خارطة طريق واضحة لتوسعة ميناء صحار والمنطقة الحرة مستقبلاً بما يلبي احتياجات الاقتصاد المحلي والإقليمي المتنامي، بالإضافة إلى تعزيز تنافسية ميناء صحار في مناولة الحاويات والبضائع، إلى جانب توفير المزيد من فرص العمل.
يذكر أن ميناء صحار يشهد نسبة إشغال متنامية تستوجب بدء الجهود لزيادة الطاقة الاستيعابية لمواكبة النمو المستقبلي، وبالتالي فإن إضافة أراض جديدة ستسمح للميناء بدخول مستوى جديد من التنافسية من خلال توفير البنية الأساسية اللازمة لاستقطاب أهم خطوط الشحن الدولية، ونجاحه في ذلك سيعود بالفائدة المستدامة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي للسلطنة ككل ومحافظة شمال الباطنة على وجه التحديد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق