متمردون بجمهورية أفريقيا الوسطى يقتحمون مدينة قبل إعلان نتائج انتخابات الرئاسة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت أربعة مصادر أمنية وإغاثية إن مقاتلين متمردين في جمهورية أفريقيا الوسطى هاجموا بلدة تشتهر بتعدين الألماس واحتلوا مناطق بها، وذلك قبل يوم من إعلان السلطات نتائج الانتخابات الرئاسية.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا) في بيان إن خمسة متمردين على الأقل قتلوا وأصيب جنديان بالجيش في اشتباكات في بانجاسو التي تقع على الحدود الجنوبية مع جمهورية الكونجو الديمقراطية.

وشن المتمردون، الذين تقول الحكومة والأمم المتحدة إنهم مدعومون من الرئيس السابق فرانسوا بوزيزي، هجوما الشهر الماضي بعد أن رفضت المحكمة الدستورية ترشيح بوزيزي لمنافسة الرئيس فوستان آركانج تواديرا في انتخابات الأحد الماضي.

وينفي حزب بوزيزي رسميا العمل مع المتمردين، لكن البعض في الحزب أشار إلى أنهم يعملون معا.

وقالت المصادر لرويترز إنه بعد ساعات من القتال اليوم الأحد دخل مقاتلو تحالف الوطنيين من أجل التغيير إلى بانجاسو بعد العصر، لكن لم يتضح إلى أي مدى سيطروا على البلدة. وقال مصدران إن جنود الجيش احتموا بقاعدة تابعة لبعثة الأمم المتحدة في بانجاسو.

وقال متحدث باسم الجيش إنه لا يملك معلومات عن الوضع في بانجاسو. ولم يتسن حتى الآن الاتصال بمتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة للتعليق.

وقالت البعثة في بيانها في وقت سابق من اليوم إن المتمردين هاجموا بانجاسو حوالي الخامسة والنصف صباحا وإن قوات حفظ السلام التابعة لها تدخلت لدعم الجيش.

وأضافت أن القتال توقف حوالي الساعة العاشرة صباحا لكن الوضع ظل «متوترا». وقالت البعثة إن مقاتلي تحالف الوطنيين من أجل التغيير هاجموا أيضا مدينة دامارا مسقط رأس تواديرا على بعد نحو 80 كيلومترا شمالي العاصمة بانجي أمس السبت.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    140,878

  • تعافي

    113,480

  • وفيات

    7,741

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق