شركة ماري كاي تدافع عن التمكين الاقتصادي للمرأة والمساواة بين...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دالاس -الأربعاء 21 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - عززت شركة ماري كاي، المدافعة العالمية عن تمكين المرأة وريادة الأعمال، التزامها بتعزيز المساواة بين الجنسين من خلال إصدار ورقة موقف ترحّب باستراتيجية المفوضية الأوروبية للمساواة بين الجنسين لفترة 2020-2025 ومن خلال الانضمام إلى تحالفات عمل منتدى "جيل المساواة".

ورقة الموقف التي يمكن الاطلاع عليها هنا تثني على استراتيجية الاتحاد الأوروبي للمساواة بين الجنسين. وفقًا للاتحاد الأوروبي: "تعرض هذه الاستراتيجية أهدافًا وإجراءات ترمي إلى إحراز تقدم كبير بحلول العام 2025 نحو اتحاد أوروبي قائم على المساواة بين الجنسين. والهدف منها هو التوصل إلى اتحاد يتمتع فيه النساء والرجال والفتيات والفتيان، على اختلافهم وتنوعهم، بحرية متابعة المسار الذي يختارونه لحياتهم، والحصول على فرص متكافئة للتقدم، والمشاركة على قدم المساواة في مجتمعنا الأوروبي وقيادته ".

وقالت جوليا سايمون، الرئيسة التنفيذية للشؤون القانونية ولشؤون التنوع لدى شركة "ماري كاي": "القوانين التمييزية والتحيز الجندري والتنميط والعنف ضد النساء والفتيات - كلها قضايا عالمية ويجب معالجتها بالشراكة مع القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني في أنحاء العالم كافة". "إن تحقيق المساواة بين الجنسين أمر أساسي لبقاء كوكب الأرض وإعادة بناء اقتصادات ومجتمعات أكثر استدامة وازدهارًا."

هذا وانضمت ماري كاي أيضاً في هذا الشهر إلى برنامج "محركات التغيير" في منتدى "جيل المساواة" في باريس، فرنسا (30 يونيو - 2 يوليو). بعد مرور 26 عامًا على إعلان بكين، شكّل منتدى "جيل المساواة" الذي عقدته هيئة الأمم المتحدة للمرأة واشتركت في استضافته حكومتا المكسيك وفرنسا، "اللحظة الأكثر أهمية في جيل يعمل للاستثمار في المساواة بين الجنسين وتسريع الزخم من أجل سلامة المرأة وريادتها والفرص الاقتصادية"[1]

شاركت جوليا سايمون في جلسة بعنوان "بناء إستراتيجية تحويلية للمشتريات التي تراعي النوع الاجتماعي"، تهدف إلى نشر الوعي حوال العوائق المعقدة والمترابطة بشكل غير متناسب أمام ريادة الأعمال النسائية وتعزيز الشراء الذي يراعي النوع الاجتماعي. على الصعيد العالمي، تمتلك النساء واحدة من كل ثلاث شركات[2]، ومع ذلك تحصل النساء على 1٪ فقط من إنفاق الحكومات والشركات الكبرى[3] على المشتريات. وتبادلت المتحثات الأفكار والنصائح العملية من خبرتهنّ الخاصة حول استراتيجية تعزيز المشتريات التي تراعي النوع الاجتماعي.

.وفي منتدى باريس، انضمت "ماري كاي" أيضًا إلى أربعة تحالفات عمل خاصة بمنتدى جيل المساواة من خلال التزامات تتعلق بالسياسات والبرامج ومناصرة المرأة: العدالة الاقتصادية والحقوق؛ العمل النسوي من أجل العدالة المناخية؛ العنف القائم على النوع الاجتماعي والابتكار والتكنولوجيا. وشارك في المنتدى 50 ألف شخص بشكل افتراضي، وقد جمعت الفعالية ألف جهةً من صنّاع الالتزام، وسجلت 40 مليار دولار أمريكي من الاستثمارات الهادفة إلى المساواة بين الجنسين دعماً لخطة تمتد على خمس سنوات للعمل من أجل المساواة في ستة مجالات عمل.

هذه الالتزامات هي الأحدث في سلسلة جهود شركة ماري كاي لدعم التمكين الاقتصادي للمرأة والمساواة بين الجنسين في لقاءات رفيعة المستوى حول العالم جنبًا إلى جنب مع شركائها في الأمم المتحدة والشركاء الاستراتيجيين المحليين.

  • في 16 مارس، 2021، شاركت ديبورا غيبينز، الرئيسة التنفيذية لشؤون العمليات لدى ماري كاي في لقاء المساواة بين الجنسين التابع للميثاق العالمي للأمم المتحدة لمناقشة السبل التي تتبعها ماري كاي لتمكين رائدات الأعمال في ما يقارب 40 دولة. سلطت غيبينز الضوء على البيانات التي أصدرها البنك الدولي مؤخراً[4] والتي كشفت أن النساء بشكل وسطي في العالم يتمتعن بثلاثة أرباع الحقوق القانونية التي يستفيد منها الرجال. وتحدت الشركات باتخاذ موقف ضد التمييز القانوني والدعوة إلى إصلاحات لسد الفجوات حتى تتمكن المرأة من تحقيق كامل إمكاناتها. ضم الحدث أكثر من 5000 شخص من قطاع الأعمال والأمم المتحدة والدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني من أكثر من 100 دولة وكان 75٪ من المشاركين يمثلون القطاع الخاص.
  • في 24 مارس 2021 وعلى هامش اللجنة المعنية بوضع المرأة (CSW65) ، شاركت غيبينز في جلسة استضافها مسرّع تمكين المرأة (WEA) بعنوان "المرأة تقود الانتعاش الاقتصادي من خلال ريادة الأعمال" حيث سلطت الضوء على الحاجة إلى شراكات بين القطاعين العام والخاص للمساعدة في تكوين منظومة تمكّن رائدات الأعمال. تم عرض مسرّع ريادة الأعمال الذي بدأته ماري كاي بالتعاون مع خمس وكالات تابعة للأمم المتحدة كمثال على التأثير الفريد للشراكات المتعددة لتسريع التغيير.
  • في 26 مارس- 4 أبريل، قامت إيديتا زابوفا، المديرة العامة لشركة ماري كاي في جمهورية التشيك وسلوفاكيا بتقديم ملاحظات في مؤتمر يوم المساواة في الأجر حيث شددت على أهمية "دعم المرأة للمرأة" وسلطت الضوء على عمل شركة ماري كاي في تنشئة رائدات الأعمال من خلال التدريب والقيادة والإرشاد. وقالت زابوفا: "عندما نجتمع معاً كنساء، يمكننا تحقيق إنجازات استثنائية لصالح المرأة والإنسانية بشكل عام. لأننا نعلم أننا إذا رفعنا شأن امرأة واحدة، فإننا نرفع شأن النساء جميعاً". تقوم ماري كاي بتطوير وتدريب رائدات أعمال يقمن بدورهنّ بإنشاء أعمالهنّ الخاصة وكتابة قصصهنّ وإرثهنّ لبناتهنّ".
  • في 15-16 يونيو 2021، وضمن قمة الميثاق العالمي للأمم المتحدة لقادة الأعمال، تحدثت غيبينز في الجلسة الرئيسية "المرأة في الاستدامة: الابتكار في عالم الرجل" مناصرةً سيدات الأعمال ومعتبرة إياهن نماذج يحتذى بها للاقتصاد والمجتمع. كما شددت على الدور الأساسي لمسرّع ريادة الأعمال النسائية الذي بدأته ماري كاي مع خمس وكالات منبثقة عن الأمم المتحدة وهي هيئة الأمم المتحدة للمرأة، والميثاق العالمي للأمم المتحدة، ومركز التجارة الدولية، ومنظمة العمل الدولية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وقد التزم المسرّع بتثقيف وتمكين 5 ملايين رائدة أعمال على مدار السنوات العشر المقبلة. وقالت غيبينز: "ريادة الأعمال النسائية ستضطلع بدور رئيسي في تحقيق التعافي من الجائحة. ولهذا السبب تأتي مهمة مسرّع ريادة الأعمال للمرأة في الوقت المناسب. ولهذا السبب أيضاً تحتاج رائدات الأعمال إلى إطار بهذا الحجم". ضمت القمة السنوية افتراضياً نحو 25000 شخصاً من قادة الأعمال وأعضاء الحكومات والأمم المتحدة والمجتمع المدني، لتقييم حالة التقدم ودفع العمل الجماعي نحو التخفيف من أزمة المناخ والجائحة والتفاوت الاقتصادي وعدم المساواة الاجتماعية.
  • في 6 يوليو انضمت شركة ماري كاي في إيكاترينبرج إلى المعرض التجاري الصناعي الدولي INNOPROM 2021 وهو منصة الصناعة والتجارة والتصدير الرئيسية في روسيا. وكانت "ماري كاي" المتحدثة الرئيسية في جلسة استضافتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة بعنوان "برامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة لتعزيز وتنمية ريادة الأعمال القائمة على النوع الاجتماعي" فألقت الضوء على الأهمية الكبرى لاستراتيجيات المشتريات التي تراعي النوع الاجتماعي وشددت على أن الجائحة توفر أيضًا فرصة فريدة لدفع الأعمال قدماً ودعم الأعمال النسائية حول العالم.

لمحة عن شركة "ماري كاي"

أسست ماري كاي آش، التي تعدّ من بين الشخصيات الرائدة التي حطمت الحواجز غير المرئية، شركتها المتخصصة في مستحضرات التجميل منذ أكثر من 58 عاماً وحددت لها ثلاثة أهداف: منح فرص مجزية للنساء، وتوفير منتجات لا تُقاوَم، وجعل العالم مكاناً أفضل. وقد أزهر الحلم شركةً تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، مع ملايين الأفراد المستقلين ضمن عداد القوة العاملة المنتشرة في نحو 40 دولة. وتلتزم "ماري كاي" بالاستثمار في العلم الكامن وراء الجمال وتصنيع أحدث مستحضرات العناية بالبشرة والتجميل والألوان والعطور، والشراكة مع المؤسسات حول العالم لدفع أثر اجتماعي إيجابي. و"ماري كاي جلوبال ديزاين ستوديو" هي الوكالة الإبداعية الداخلية التي تعمل كحاضنة إبداعية لمبادرات التعاون بين "ماري كاي" في مجال والمصممين والمؤثرين وحملات العلامة التجارية، لتحويل تصميم المنتج والتعبئة والتغليف والابتكار الرقمي في التعامل مع المستهلك. تعلّم أكثر من خلال MaryKay.com.

[1] https://forum.generationequality.org/home

 

2 البنك الدولي (2020). دراسات حول الشركات، منصة البيانات الجندرية الخاصة بالبنك الدولي، مذكورة في مدونات البنك الدولي (2020Women entrepreneurs needed – stat!

3 فاسكيز وشيرمان (2014) – مذكورة من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة (٢٠١٧) The Power of Procurement: How to source from women-owned businesses.
 

  4 المرأة، في الآعمال والقانون، 2021. تقرير تم إجراؤه في ١٩٠ بلداً.

 

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20210720005347/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

[4]   المرأة، في الآعمال والقانون، 2021. تقرير تم إجراؤه في ١٩٠ بلداً.

أخبار ذات صلة

0 تعليق