«قومي حقوق الإنسان في أرمينيا»: الصمت على انتهاكات أذربيجان بحقنا يسمح بالمزيد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان في أرمينيا، أرمان تاتويان، إن صمت المجتمع الدولي على ارتكاب الانتهاكات من قبل أذربيجان في الحرب، التي اندلعت في 27 سبتمبر الماضي وتوقفت في 10 نوفمبر الماضي بعد تدخل روسيا لوقف إطلاق النار، يسمح بمزيد من الانتهاكات الجديدة بحق أرمينيا.

وأشار المدافع عن حقوق الإنسان، إلى إن بلاده شهدت إحياء ذكرى 30 إبريل، التي جرى فيها تهجير القوات الأذربيجانية لسكان إقليم كاراباخ، حيث قامت القوات في عام 1991، بإطلاق النار على قرى جيتاشن ومارتوناشين وتم استخدام الدبابات والطائرات ضد السكان المدنيين، مؤكدا أنه خلال العملية تم أخذ الرهائن وقتل الكثير من الأشخاص.

وأضاف لقد سجل المدافعين عن حقوق الانسان أعمال وحشية في الحرب الأخيرة ممثلة في قطع الرؤوس مشيرا إلى أن التوتر مستمر بسبب أسر المدنيين والجنود وعدم السماع بعودتهم لبلادهم وجعلها صفقات سياسية

وانتقد تاتويان المجتمع الدولي وخاصة في مجال حقوق الإنسان، الصمت على ارتكاب تلك الجرائم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق