إصابة كورونا «مزدوجة» لمريض واحد: أول حالة في العالم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أثبت فيروس كورونا المستجد أن بإمكان سلالتين مختلفتين منه إصابة شخص واحد في نفس الوقت.

فقد كشفت الفحوص التي أجريت في البرازيل، ثاني أكثر دول العالم من حيث عدد وفيات «كوفيد 19»، عن أول حالة كورونا مزدوجة لدى شخصين، تعرض كل منهما للإصابة بسلالتين من الفيروس في وقت واحد.

وتوصل باحثون من جامعة «فيفيل» بولاية ريو غراندي دو سول جنوبي البرازيل إلى هذا الاكتشاف، بعد إجراء دراسة على 90 مريضا بـ«كوفيد 19».

وفي الحالة الأولى، ثبتت إصابة أحد المرضى بسلالتي كورونا تطورتا بشكل منفصل ورصدتا في ولايتين برازيليتين مختلفتين، وأطلق عليهما «P.1» و«P.2».

أما المريض الثاني، فقد كشفت الفحوص إصابته بسلالتي «P.2» التي ظهرت في البرازيل، و«B.1.91» التي رصدت لأول مرة في السويد.

ونشرت نتائج الدراسة على موقع «medRxiv» الطبي، لكنها لم تنشر بعد في مجلة علمية ولم تخضع لمراجعة النظراء.

وأبدى الباحث الرئيسي في الدراسة فرناندو سبيلكي، مخاوفه من أن يؤدي هذا النوع من العدوى إلى إحداث المزيد من الطفرات على الفيروس بسرعة.

وتمر البرازيل حاليا بمنتصف الموجة الثانية من «كوفيد 19» مع أكثر من ألف وفاة يوميا، ومنذ ظهور الجائحة في البلاد، أصيب أكثر من 9 ملايين شخص بفيروس كورونا إجمالا، فيما توفي بالمرض ما يزيد على 225 ألفا.

مساء الأثنين، كان قد أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس أن أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في العالم، تواصل انخفاضها للأسبوع الثالث على التوالي.

وقال غيبرييسوس خلال مؤتمر صحفي له، إنه «للأسبوع الثالث على التوالي ينخفض عدد حالات كوفيد-19 الجديدة التي نتلقى التقارير عنها»، مضيفا أن هذا الأمر «يبعث على الأمل»، واعتبر غيبرييسوس ذلك دليلا على أنه «يمكن السيطرة على الفيروس حتى مع وجود النسخ المتحورة منه التي تنتشر الآن».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق