«الوقاية الرقمية» ضد كورونا.. 5 تطبيقات وبرامج تساعدك في اكتشاف الإصابات

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اعتادت ميجان راني، بحكم عملها طبيبة للطوارئ، على التعامل مع الأسئلة الصعبة التي توجه إليها بشأن الإصابات والأمراض، لكنها وجدت نفسها أثناء جائحة كورونا تكافح للحصول على أسئلة تتعلق بتأدية أنشطة معينة وهل تعتبر آمنة مثل الذهاب إلى الشاطئ، أو حضور حفل في الهواء الطلق، أو ارتياد أحد المطاعم.

تقول مجلة نيتشر البريطانية العلمية البارزة، إن هذه الأسئلة أرقت ملايين البشر على مدار عام 2020، ولا يزال العلماء والأطباء في مرحلة الإلمام بالجوانب الوبائية والمرضية المرتبطة بفيروس كورونا، لافتة إلى أن عامة الناس، ربما يجدون صعوبة في إدراك كيفية الحفاظ على ما يشبه الحياة الطبيعية، مع تقليل مخاطر الإصابة بعدوى المرض في الوقت نفسه.

ولفتت المجلة في تقريرلها نشرته بعددها الأسبوع الجاري إلى أن راني، التي تشغل منصب مدير مشارك لمركز براون لايف سبان للصحة الرقمية في مدينة بروفيدنس بولاية رود آيلاند الأمريكية، وجدت الفرصة سانحة للاستفادة من خبراتها في تصميم أدوات للصحة العامة عبر شبكة الإنترنت، حيث أوصت بتطبيقات وأدوات من ابتكارها هي وابتكار غيرها من الهيئات والمؤسسات البحثية الأخرى والتي تتمثل في:

* ماي كوفيد ريسك MyCOVIDRISK

تعاونت راني مع زميلتها في المركز، إليزابيث جولدبرج، في تصميم أداة تدعى ماي كوفيد ريسك MyCOVIDRisk، وهي تطبيق بسيط قائم على الاستبيانات التي تجرى عبر شبكة الإنترنت، ويمنح المستخدمين القدرة على استشعار مخاطر إصابتهم بالعدوى، على أساس خططهم لممارسة أنشطة ترفيهية في مكان معين والمدة التي تستغرقها وعدد من يرتدون أو لا يرتدون الكمامات.

وأشار التقرير إلى أن صحيفة نيويورك تايمز قاعدة بيانات لفيروس كورونا، أصبحت مرجعا موثوقا، إذ تعتمد عليها أداة ماي كوفيد ريسك، وكذلك أداة معهد جورجيا للتكنولوجيا، بغرض وضع تقييم عن نشاط المرض على المستوى المحلي.

وللتعبير عن عوامل الخطر، تختار أداة ماي كوفيد ريسك مقياسا متصلا بسيطا، يتضمن خمسة مستويات، تبدأ باللون الأخضر، وتنتهي بالأحمر.

* أداة تقدير مخاطر الإصابة بمرض كوفيد في الفعاليات COVID-19 Event Risk Assessment Planning Tool

وهي متاحة على شبكة الإنترنت، وهي أداة طورها العلماء في معهد جورجيا للتكنولوجيا في أتلانتا. وتقدر هذه الأداة بالنسبة المئوية احتمالية أن يلتقي المرء بشخص مصاب بمرض كوفيد في إحدى الفعاليات، وذلك على أساس حجم الفعالية، ومكان انعقادها.

* الآلة الحاسبة 19 أند مي 19 AND ME

وهي الآلة التي طورتها شركة ماثماتيكا، وهي شركة متخصصة في بحوث السياسات في مدينة برينستون بولاية نيو جيرسي، فتعتمد على المعلومات السكانية والصحية، إلى جانب سلوكيات المستخدمين، مثل غسل اليدين، وارتداء الكمامات، لتحديد المخاطر النسبية للتعرض للعدوى.

في حين ابتكر فريق أداة 19 أند مي قراءات رقمية مجردة، تتراوح بين الصفر والمئة صابة بها، ومدى شدة الإصابة حال حدوثها.

* حاسبة مخاطر الوفاة بمرض كوفيد COVID-19 Mortality Risk Calculator
أطلق فريق يقوده نيلانجان تشاترجي -اختصاصي الإحصاء الحيوي بجامعة جونز هوبكنز في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية، هذا التطبيق، والذي يقدر المخاطر النسبية لوفاة أحد الأفراد من جراء الإصابة بمرض كوفيد على أساس مكان وجوده، والأمراض السابقة على الإصابة بالفيروس، وحالته الصحية العامة.

* تطبيق كوفيد سيمتون ستادي COVID Symptom Study

وفي سياق أعمال ائتلاف وبائيات جائحة كورونا، أطلق أندرو تشان -اختصاصي الوبائيات بمستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن- وزملاؤه في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تطبيقًا للتعرف على أعراض المرض، والذي يسمى كوفيد سموتم ستادي اعتمدت هذه المحاولة في البداية على مئات الآلاف من المتطوعين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ممن كانوا يشاركون بالفعل في الدراسات الإكلينيكية، ثم صار متاحا في وقت لاحق لمشاركة عامة الناس في هذين البلدين.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    165,951

  • تعافي

    129,636

  • وفيات

    9,316

أخبار ذات صلة

0 تعليق