دورتموند يسعى لضم بديل هالر.. وكافاني في الصورة

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يسعى نادي بروسيا دورتموند لضم مهاجم جديد خلال فترة الانتقالات الصيفية كبديل للإيفواري سيباستيان هالر الذي سيغيب لعدة أشهر بسبب إصابته بورم خبيث.

وأعلن بروسيا دورتموند قبل أيام خضوع مهاجمه الجديد سيباستيان هالير لدورة من العلاج الكيميائي عقب تشخيص إصابته بورم خبيث في الخصية.

وقال هانز يواكيم فاتسكه الرئيس التنفيذي للنادي في تصريحات تليفزيونية إن الإدارة تنوي ضم مهاجم جديد بدلا من هالر.

وأضاف "من الصعب أن نضع المسؤولية على عاتق يوسوفا موكوكو الذي يبلغ من العمر 17 عاما، ولهذا السبب نبحث عن مهاجم يتناسب معنا".

وتابع "خلال الأيام الـ10 المقبلة قد يحدث شيئا ما".

في السياق نفسه، ظهر اسم إدينسون كافاني مهاجم مانشستر يونايتد السابق على رادار دورتموند كبديل لهالر.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية أن دورتموند يفكر في كافاني كخيار لتعزيز خط هجومه مع بداية الموسم الجديد.

وأوضح التقرير أن إدارة دورتموند بدأت التفاوض مع ممثلي كافاني ووصلت المفاوضات لمرحلة متقدمة.

e80c0d817e.jpg

قبل أيام، ذكرت جريدة ماركا الإسبانية أن نادي فياريال توصل لاتفاق مع إدينسون كافاني مهاجم مانشستر يونايتد السابق من أجل ضمه في فترة الانتقالات الصيفية.

وأعلن مانشستر يونايتد رحيل مهاجمه إدينسون كافاني بنهاية الموسم المنصرم وعقب انتهاء تعاقده رسميا.

وذكرت ماركا أن فياريال توصل لاتفاق مبدئي مع كافاني على ضمه كلاعب حر، في انتظار رحيل باكو ألكاسير حتى تتم الصفقة.

وأوضح التقرير أن كافاني اختار التعاون مجددا مع أوناي إيمري مدرب فياريال.

ويعرف إيمري وكافاني بعضهما البعض جيدا. خلال فترة لعب مهاجم أوروجواي في صفوف باريس سان جيرمان.

كافاني هو الهداف التاريخي لسان جيرمان إذ سجل 200 هدف في 301 مباراة، في الفترة من صيف 2013 إلى صيف 2020.

ab07208f47.jpg

لو انتقل كافاني إلى الدوري الإسباني، سيكون لعب في 4 دوريات من الدوريات الـ5 الكبرى، إذ لعب في الدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان، والدوري الإيطالي مع باليرمو ونابولي، والدوري الإنجليزي مع مانشستر يونايتد.

وخاض كافاني مع باليرمو 117 مباراة سجلة خلالهم 37 هدفا.

فيما لعب مع نابولي 137 مباراة سجل خلالهم 104 هدفا.

البالغ من العمر 35 عاما لعب 59 مباراة بقميص الشياطين الحمر، وسجل 19 هدفا.

video:1

اقرأ أيضا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق