مورينيو: حزين على أوكرانيا مثل سوريا وفلسطين.. تشيلسي سيبقى دائما تشيلسي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق روما عن حزنه بسبب الحرب على سوريا وفلسطين عندما تم سؤاله على رأيه في الأوضاع بأوكرانيا.

وأعرب مورينيو عن ثقته في تخطي تشيلسي أزمته الحالية بعد قرار بيع النادي وأنه سيبقى دائما تشيلسي.

وأجاب مورينيو عن سؤاله بالأوضاع في أوكرانيا قائلا: "لا أستطيع أن أقول شيئا يحدث تأثيرا كبيرا".

وأضاف في تصريحاته لقناة سكاي سبورتس: "ولكن أمتلك نفس المشاعر الحزينة مثلكم، مثل الحزن على أوكرانيا فأنا حزين على الحرب في سوريا وإفريقيا وفلسطين وغزة".

وشدد المدرب البرتغالي "أتمنى أن تتوقف كل الحروب".

وبالحديث عن تشيلسي أوضح مورينيو "هي لحظة صعبة ويمكنك أن تشعر بها على مستوى كرة القدم لأنهم فقدوا هذا النوع من التميز والاستقرار".

وتابع "سيظل منزلي دائما على بعد 200 متر من الملعب، وأريد أن استمر في الاستماع إلى صوت السعادة والنجاح ومتأكد أنه سيكون على هذا النحو".

وشدد "تشيلسي سيكون دائما تشيلسي وسيبقى كذلك".

أما عن العمل في توتنام فقال: "لا أشعر بالندم وليس لدي مشاعر سيئة، هناك الكثير من الأشخاص اللطفاء في توتنام وأتمنى لهم الأفضل".

وأضاف مورينيو "بالنسبة لرجل لديه مسيرتي المهنية وتاريخي، أعتقد أنه كان شيئا غريبا أن يحدث، ولكن في النهاية فتح الباب لي لأكون في روما وأنا سعيد لوجودي هنا".

وبالحديث عن تامي أبراهام وتألقه في روما قال: "لا أعتقد أنه قرار سهل على لاعب شاب مغادرة ناديه ومنزله وترك الدوري الإنجليزي".

وتابع "أعتقد أنه اتخذ هذا الخيار لأنه وثق بي، وفي اللحظة الحالية إذا كان يريد العودة إلى إنجلترا سيحدث ذلك فورا ولكن لا أعتقد أنه يرغب في ذلك حاليا".

واختتم تصريحاته "عاد أبراهام إلى منتخب بلاده وهو محبوب في روما وأنا لا أقول أن الجميع على خطأ لأنني أعتقد أن الجميع يعرف أنه لاعب جيد".

طالع أيضا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق