"أنصار الله" تحذر التحالف من استهداف منشآت حيوية في مأرب وتتوعد بالرد

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقال الفريق الرويشان، وهو نائب رئيس الوفد المفاوض في "أنصار الله"، في لقاء مع صحيفة "المسيرة" التابعة للجماعة، إن "معركة تحرير مأرب جزء من معركة تحرير كل شبر من اليمن".

وأضاف "مسؤوليتنا تحرير جميع الأراضي اليمنية والمياه الإقليمية أيًّا كان حجم الضغوط السياسية والدبلوماسية، وأي عدوان على أهداف حيوية في مأرب أو غيرها سيقابل بالمثل"، في إشارة إلى آبار ومصافي مأرب الخاضعة لسيطرة الحكومة التي تحاول "أنصار الله" التقدم للسيطرة عليها.

© REUTERS / KHALED ABDULLAH

وتابع: "يعرف العدوان (التحالف العربي) أن لدى الجيش واللجان (قوات صنعاء)، القدرة الكاملة على الوصول إلى منشآته الحيوية والاقتصادية".

واعتبر الفريق الرويشان أن "الرهان الحقيقي على صمود وثبات الشعب اليمني وبطولات الجيش والأمن واللجان لتحرير اليمن وتحقيق النصر".

واتهم الرويشان التحالف العربي باستغلال اتفاق السويد (توصلت إليه الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" ضمن جولة مفاوضات ستوكهولم – كانون الأول/ ديسمبر 2018)، للسيطرة على محافظة الحديدة غربي اليمن، قائلاً: "دول العدوان لم تكن صادقة في تنفيذ اتفاق السويد، وكانت ترى فيه مجرد خطوة تكتيكية لإسقاط محافظة الحديدة".

وأكد أن "حكومة الانقاذ الوطني لا تزال متمسكة باتفاق السويد، وتطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالضغط على الطرف الآخر للتنفيذ".

ووجه نائب رئيس حكومة الإنقاذ الوطني لشؤون الدفاع والأمن، اتهاماً للتحالف العربي، بـ "استخدام نفس سياسات الاستعمار الإنجليزي القديم، اليوم، ابتداءً من خلق الصراعات وانتهاءً بالمحميات التي كانت دويلات داخل الدولة".

وتضم محافظة مأرب حقول صافر التي استأنفت، منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، استئناف تصدير النفط منها بواقع 5 آلاف برميل من الخام يومياً، يُتوقع ارتفاعه عبر خط أنابيب إلى 15 ألفاً، والتي كانت تنتج 200 ألف برميل يومياً مطلع العام 2015، قبل اندلاع الحرب في البلاد.

ويمتد من حقول صافر في مأرب الأنبوب الاستراتيجي لتصدير النفط إلى ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة غربي اليمن على البحر الأحمر.

وتوجد في محافظة مأرب أكبر محطة لتوليد الكهرباء بالغاز في اليمن بقدرة 341 ميغاواط، دخلت الخدمة في العام 2009.

ودعا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، أمس الثلاثاء، أطراف الصراع إلى إيقاف التصعيد العسكري في محافظة مأرب، محذرا من تداعيات ذلك على العملية السياسية في البلاد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق