الوفيات العالمية زادت 8%.. ودراسة التسلسل الجيني قد تفك لغز كورونا

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الوفيات العالمية زادت 8%.. ودراسة التسلسل الجيني قد تفك لغز كورونا

في السياسة 16 سبتمبر,2020 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

ـ أكثر من ألفي إصابة جديدة في دول الخليج
ـ تعليق الصلاة في المسجد الأقصى 3 أسابيع
ـ تعويضات للمتبرعين بالبلازما في ولاية تكساس الأميركية
ـ انسحاب المتطوعين لاختبار لقاح شركة جونسون آند جونسون
ـ كندا قد تتجه إلى العزل العام ـ أكثر من 7 آلاف إصابة جديدة في فرنسا
ـ إجراءات الإغلاق تعود لبعض المناطق في مدريد
ـ الفيروس يضرب نحو 200 مدرسة بهولندا
ـ اليونان تشدد القيود في أثينا
ـ روسيا تبيع مئة مليون جرعة من لقاحها للهند
ـ اختبار دم يكشف عن 60 ألف حالة غير مسجلة بأستراليا
ـ الإصابات تتجاوز 5 ملايين في الهند
ـ معاقبة المخالفين في إندونيسيا بحفر قبور ضحايا الفيروس

جنيف ـ عواصم ـ وكالات:
أظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية ارتفاع الوفيات نتيجة فيروس كورونا خلال الأسبوع الحالي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، وقد أظهرت بيانات المنظمة أن عدد الوفيات ارتفع بنسبة 8% مقارنة بالأسبوع السابق، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 40600 حالة وفاة حسبما أفادت شبكة “سي إن بي سي”. من جهة أخرى، كشفت تقارير صحفية عالمية أن دراسة التسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد قد تفك لأول مرة لغز الإصابة بـ”كوفيد 19″. وأشار موقع “تايمز نيوز ناو” إلى أن مجموعة من العلماء في الهند يدرسون حاليا التسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في الهند. ونقل التقرير عن دكتور إندراجيت ساها، الأستاذ المساعد في قسم علوم وهندسة الكمبيوتر في المعهد الوطني لتدريب وأبحاث المعلمين التقنيين، في كلكتا، قوله إن “الدراسة تعتمد على تفكيك فيروس كورونا المستجد إلى عدة أجزاء للوصول إلى جذوره ورؤيته من عدة اتجاهات”.
وأوضحت الدراسة: “لقد اكتشفوا بشكل أساسي أن 57 من أصل 64 جينوم متعدد الأشكال موجود في 6 مناطق ترميز لجينومات فيروس كروونا المستجد في الهند فقط، وجميعها غير مترادفة في الطبيعة”. وتابعت: “وسع الباحثون هذه الدراسة لأكثر من 10 آلاف تسلسل حول العالم، بما في ذلك الهند ووجدت 20260 و18997 و3514 نقطة طفرة فريدة على مستوى العالم، بما في ذلك الهند”. وقد أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا على موقع وورلد ميترز أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم بلغ 29 مليونا و 788 ألفا و 532 حالة.

خليجيا، أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 31 حالة وفاة و621 إصابة جديدة بالفيروس، فيما أعلنت وزارة الصحة في الكويت تسجيل 3 حالات وفاة جديدة و698 إصابة. في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل حالة وفاة و842 إصابة جديدة بالفيروس. بدورها، قالت وزارة الصحة المصرية إنها سجلت 163 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و18 حالة وفاة. الى ذلك، قرر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس تعليق دخول المصلين والزوار إلى المسجد الأقصى المبارك ولمدة ثلاثة أسابيع. وقد أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة تسجيل 963 إصابة جديدة بالفيروس.

دوليا، قال جوستين رودريجيز، مفوض مقاطعة المنطقة الثانية بولاية تكساس الأميركية، إن المقاطعة حصلت على 150 ألف دولار من الحكومة الفيدرالية لتمويل نظام رواتب جديد لتشجيع السكان على التبرع بالبلازما المضادة. وتمتلك ولاية تكساس قرابة 40 ألف نسمة نجوا من كورونا، ولم يتقدم منهم سوى المئات كمتبرعين ببلازما أجسام مضادة لكورونا. وأضاف رودريجيز للصحفيين “سيتم إعطاء ما بين 50 و 100 دولار لكل متبرع”. في السياق، أدت الأنباء عن ظهور آثار جانبية خطيرة لأحد المشاركين في تجربة لقاح “كوفيد 19″ من “أسترازينيكا”، ببعض المتطوعين في تجربة “جونسون آند جونسون” في إسبانيا إلى الانسحاب. ونقلت “رويترز” عن كبير محققي “جونسون آند جونسون”، ألبرتو بوروبيا، قوله إن التجربة تضمنت عددًا كافيًا من المتطوعين الاحتياطيين للاستمرار كالمعتاد. بدورها، قالت باتي هاجدو وزيرة الصحة الكندية إنه لا يمكنها استبعاد فرض عزل عام كامل آخر إذا دعت الحاجة لذلك وسط ارتفاع في حالات الإصابة الجديدة بالفيروس.

وفي فرنسا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 7852 إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس. وفي إسبانيا، تعود إجراءات الاغلاق في بعض المناطق السكنية في العاصمة مدريد ابتداء من عطلة نهاية الأسبوع، وذلك في ظل ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا. وفي هولندا، ينتشر الفيروس في أكثر من 170 مدرسة وفقا لمديرية شؤون الصحة العامة في لاهاي التي أكدت أن معظم حالات الإصابات في مدارس المرحلة الثانوية، فيما أعلنت 30 مدرسة أخرى في العاصمة أمستردام تسجيل إصابات بالوباء. من جهتها، شددت السلطات اليونانية القيود لوقف انتشار فيروس كورونا في منطقة أثينا الكبرى قائلة إن الجائحة تظهر “علامات تثير القلق على العودة”. وفي روسيا، قال صندوق الثروة السيادية إنه وافق على توريد مئة مليون جرعة من لقاح (سبوتنيك ـ في) لمواجهة فيروس كورونا المستجد لشركة الدواء الهندية (مختبرات دكتور ريدي).

ويرى مدير مركز “جامالي” لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، ألكسندر جينتسبورج، بأنه ينبغي توقع حدوث موجات ثانية وثالثة ولاحقة من فيروس كورونا حتى يتم تطوير مناعة جماعية. حيث أوضح أنه “إلى أن يتم تطعيمنا على مستوى سكاني جيد، ستكون هناك للأسف موجة ثانية وثالثة وموجة عاشرة من فيروس كورونا”.في السياق، كشفت دراسة أسترالية صدرت امس أن أستراليا سجلت 11 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا قبل الموجة الثانية، إلا أن اختبار دم جديدا كشف عن أن العدد الحقيقي ربما يقترب من 70 ألفا. وكان باحثون في الجامعة الوطنية الأسترالية قاموا بتطوير اختبار دم “شديد الحساسية” يكشف عن الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بالفيروس. وفي الهند أعلنت وزارة الصحة تسجيل 90 ألفا و 123 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليتجاوز بذلك إجمالي حالات الاصابة بالفيروس في الهند 5 ملايين إصابة.

على صعيد متصل، أصدرت السلطات الإندونيسية قرارا بإلزام رافضي ومخالفي ارتداء الكمامات في مقاطعة جاوة الشرقية، بحفر القبور لضحايا فيروس كورونا المستجد كعقوبة لهم. وبحسب ما نشرته صحيفة “جاكرتا بوست” البريطانية، تم إجبار ثمانية أشخاص بمنطقة جريسيك على حفر قبور في مقبرة عامة بقرية نغابتان.

الاولي 2020-09-16

ـ أكثر من ألفي إصابة جديدة في دول الخليج
ـ تعليق الصلاة في المسجد الأقصى 3 أسابيع
ـ تعويضات للمتبرعين بالبلازما في ولاية تكساس الأميركية
ـ انسحاب المتطوعين لاختبار لقاح شركة جونسون آند جونسون
ـ كندا قد تتجه إلى العزل العام ـ أكثر من 7 آلاف إصابة جديدة في فرنسا
ـ إجراءات الإغلاق تعود لبعض المناطق في مدريد
ـ الفيروس يضرب نحو 200 مدرسة بهولندا
ـ اليونان تشدد القيود في أثينا
ـ روسيا تبيع مئة مليون جرعة من لقاحها للهند
ـ اختبار دم يكشف عن 60 ألف حالة غير مسجلة بأستراليا
ـ الإصابات تتجاوز 5 ملايين في الهند
ـ معاقبة المخالفين في إندونيسيا بحفر قبور ضحايا الفيروس

جنيف ـ عواصم ـ وكالات:
أظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية ارتفاع الوفيات نتيجة فيروس كورونا خلال الأسبوع الحالي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، وقد أظهرت بيانات المنظمة أن عدد الوفيات ارتفع بنسبة 8% مقارنة بالأسبوع السابق، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 40600 حالة وفاة حسبما أفادت شبكة “سي إن بي سي”. من جهة أخرى، كشفت تقارير صحفية عالمية أن دراسة التسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد قد تفك لأول مرة لغز الإصابة بـ”كوفيد 19″. وأشار موقع “تايمز نيوز ناو” إلى أن مجموعة من العلماء في الهند يدرسون حاليا التسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في الهند. ونقل التقرير عن دكتور إندراجيت ساها، الأستاذ المساعد في قسم علوم وهندسة الكمبيوتر في المعهد الوطني لتدريب وأبحاث المعلمين التقنيين، في كلكتا، قوله إن “الدراسة تعتمد على تفكيك فيروس كورونا المستجد إلى عدة أجزاء للوصول إلى جذوره ورؤيته من عدة اتجاهات”.
وأوضحت الدراسة: “لقد اكتشفوا بشكل أساسي أن 57 من أصل 64 جينوم متعدد الأشكال موجود في 6 مناطق ترميز لجينومات فيروس كروونا المستجد في الهند فقط، وجميعها غير مترادفة في الطبيعة”. وتابعت: “وسع الباحثون هذه الدراسة لأكثر من 10 آلاف تسلسل حول العالم، بما في ذلك الهند ووجدت 20260 و18997 و3514 نقطة طفرة فريدة على مستوى العالم، بما في ذلك الهند”. وقد أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا على موقع وورلد ميترز أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم بلغ 29 مليونا و 788 ألفا و 532 حالة.

خليجيا، أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 31 حالة وفاة و621 إصابة جديدة بالفيروس، فيما أعلنت وزارة الصحة في الكويت تسجيل 3 حالات وفاة جديدة و698 إصابة. في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل حالة وفاة و842 إصابة جديدة بالفيروس. بدورها، قالت وزارة الصحة المصرية إنها سجلت 163 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و18 حالة وفاة. الى ذلك، قرر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس تعليق دخول المصلين والزوار إلى المسجد الأقصى المبارك ولمدة ثلاثة أسابيع. وقد أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة تسجيل 963 إصابة جديدة بالفيروس.

دوليا، قال جوستين رودريجيز، مفوض مقاطعة المنطقة الثانية بولاية تكساس الأميركية، إن المقاطعة حصلت على 150 ألف دولار من الحكومة الفيدرالية لتمويل نظام رواتب جديد لتشجيع السكان على التبرع بالبلازما المضادة. وتمتلك ولاية تكساس قرابة 40 ألف نسمة نجوا من كورونا، ولم يتقدم منهم سوى المئات كمتبرعين ببلازما أجسام مضادة لكورونا. وأضاف رودريجيز للصحفيين “سيتم إعطاء ما بين 50 و 100 دولار لكل متبرع”. في السياق، أدت الأنباء عن ظهور آثار جانبية خطيرة لأحد المشاركين في تجربة لقاح “كوفيد 19″ من “أسترازينيكا”، ببعض المتطوعين في تجربة “جونسون آند جونسون” في إسبانيا إلى الانسحاب. ونقلت “رويترز” عن كبير محققي “جونسون آند جونسون”، ألبرتو بوروبيا، قوله إن التجربة تضمنت عددًا كافيًا من المتطوعين الاحتياطيين للاستمرار كالمعتاد. بدورها، قالت باتي هاجدو وزيرة الصحة الكندية إنه لا يمكنها استبعاد فرض عزل عام كامل آخر إذا دعت الحاجة لذلك وسط ارتفاع في حالات الإصابة الجديدة بالفيروس.

وفي فرنسا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 7852 إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس. وفي إسبانيا، تعود إجراءات الاغلاق في بعض المناطق السكنية في العاصمة مدريد ابتداء من عطلة نهاية الأسبوع، وذلك في ظل ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا. وفي هولندا، ينتشر الفيروس في أكثر من 170 مدرسة وفقا لمديرية شؤون الصحة العامة في لاهاي التي أكدت أن معظم حالات الإصابات في مدارس المرحلة الثانوية، فيما أعلنت 30 مدرسة أخرى في العاصمة أمستردام تسجيل إصابات بالوباء. من جهتها، شددت السلطات اليونانية القيود لوقف انتشار فيروس كورونا في منطقة أثينا الكبرى قائلة إن الجائحة تظهر “علامات تثير القلق على العودة”. وفي روسيا، قال صندوق الثروة السيادية إنه وافق على توريد مئة مليون جرعة من لقاح (سبوتنيك ـ في) لمواجهة فيروس كورونا المستجد لشركة الدواء الهندية (مختبرات دكتور ريدي).

ويرى مدير مركز “جامالي” لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، ألكسندر جينتسبورج، بأنه ينبغي توقع حدوث موجات ثانية وثالثة ولاحقة من فيروس كورونا حتى يتم تطوير مناعة جماعية. حيث أوضح أنه “إلى أن يتم تطعيمنا على مستوى سكاني جيد، ستكون هناك للأسف موجة ثانية وثالثة وموجة عاشرة من فيروس كورونا”.في السياق، كشفت دراسة أسترالية صدرت امس أن أستراليا سجلت 11 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا قبل الموجة الثانية، إلا أن اختبار دم جديدا كشف عن أن العدد الحقيقي ربما يقترب من 70 ألفا. وكان باحثون في الجامعة الوطنية الأسترالية قاموا بتطوير اختبار دم “شديد الحساسية” يكشف عن الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بالفيروس. وفي الهند أعلنت وزارة الصحة تسجيل 90 ألفا و 123 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليتجاوز بذلك إجمالي حالات الاصابة بالفيروس في الهند 5 ملايين إصابة.

على صعيد متصل، أصدرت السلطات الإندونيسية قرارا بإلزام رافضي ومخالفي ارتداء الكمامات في مقاطعة جاوة الشرقية، بحفر القبور لضحايا فيروس كورونا المستجد كعقوبة لهم. وبحسب ما نشرته صحيفة “جاكرتا بوست” البريطانية، تم إجبار ثمانية أشخاص بمنطقة جريسيك على حفر قبور في مقبرة عامة بقرية نغابتان.

0 تعليق