استدعاء مصور فيديو وفيات كورونا بمستشفى الحسينية لسماع أقواله

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

واصلت نيابة مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، بمعرفة أحمد مسلم وكيل النائب العام، برئاسة المستشار محمد جاد رئيس النيابة، وبإشراف المستشار حلمي عطا الله، المحامي العام الأول لنيابات شمال، التحقيقات في وفاة 4 مرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد بقسم العزل بمستشفى الحسينية المركزي، وذلك عقب تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بشكل موسع مساء السبت الماضي؛ يشير إلى أن نقص ونفاذ الأكسجين كان سببا في وفاتهم.

واستمعت النيابة العامة اليوم لأقوال أسر وأهلية المتوفين عن مدي معرفتهم بملابسات واقعة وفاة ذويهم وهل توجد ثمة اتهام للفريق الطبي القائم على رعايتهم أم لا، وأمرت باستدعاء مصور الفيديو لسماع أقواله حول الواقعة، بالإضافة إلى توسيع دائرة الاستماع لكافة المعنيين بالمستشفي من أطباء وتمريض ومسئولي الصيانة وشبكة الأوكسجين للوقوف على حقيقة الفيديو الذي تم تداوله ومدى صحة الاتهامات التي وجهت عبر مقطع الفيديو، للتعرف على أسباب الوفيات الأربعة وتوقيتاتها، ومدى توافر الأكسجين داخل الشبكة الرئيسية للمستشفى، وجاهزية الشبكة الاحتياطية وقت الاحتياج إليها، لتحديد سبب الوفاة والمتسبب إذا كان هناك نقص أو إهمال، وكلفت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

وكان الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، نفي ما تردد عن وفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا بمستشفي الحسينية المركزي بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مؤكدًا أن عدد المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعي، وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا وأنهم أصحاب أمراض مزمنة.

ولفت المحافظ إلى أنه تم تشكيل لجنة فنية فور ظهور الفيديو وتوجهت للمستشفى للتأكد من صحة ما تم تداوله بخصوص نقص الأوكسجين، وبالفحص تبين أن عدد المتوفين 4 حالات وفاة في عناية العزل من أصحاب الأمراض المزمنة والحالات كانت أحدهم على فنت و2 سباب والأوكسجين متوفر بالمستشفى، ويوجد 17 طفلا بالحضانة وحالتين بالعناية العامة و36 حالة إصابة بكورونا بقسم العزل ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    140,878

  • تعافي

    113,480

  • وفيات

    7,741

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق