«زي النهارده».. وفاة الشاعر ت . س. إليوت 4 يناير 1965

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في ٢٦سبتمبر ١٨٨٨وفى أمريكا ولد توماس ستيرنز إليوت، والذى يعرفه المثقفون والنقاد والشعراء حول العالم باسمه مختصراً «تى إس إليوت»وكان قد انتقل إلى بريطانيا في ١٩١٤وهناك تحققت شهرته الحقيقية وكان في السادسة والعشرين،حين نشر أول كتبه «بروفروك وملاحظات أخرى»، ورغم مهارته وشهرته إلاأنه كان من الشعراء المقلين وقدحازنوبل في الأدب في ١٩٤٨ وكان قد درس بجامعتى هارفارد وأكسفورد، وهو شاعر ومسرحى وناقد ومن أهم شعراء القرن العشرين وقد ترجمت قصيدته الأشهرالأرض الخراب أو «الأرض اليباب» للعربية، وكان الشاعر صلاح عبدالصبور من أكثر المتأثرين به وبمدرسته الشعرية، وبخاصة مسرحيته الشعرية «جريمة في الكاتدرائية» التي ألقت بظلالها على مسرحية عبدالصبور«مأساة الحلاج»ومن أشهر قصائده ألفريد بروفروك، والرجال الجوف، وأربعاء الرماد، والرباعيات الأربع، ومن مسرحياته الشعرية الأخرى حفلة كوكتيل ،وقد ساهم إليوت في مجال النقد الأدبى بإسهامات مؤثرة خصوصاً بمدرسة النقد الحديث التي دعا إليها، ورغم أنه قلل من عمله كناقد إلا أنه يُعتبر واحداً من أعظم نقاد القرن العشرين الأدبيين، وقد ساعدت أشعاره وأعماله النقدية على إعادة تشكيل الأدب الأوروبى المعاصر، وقد لفتت قصائد إليوت انتباه الشاعرالأمريكى إزرا باوند في الفترة التي كان فيها إليوت موظفاً إدارياً بأحد المصارف فشجعه وأجرى بعض التعديلات على قصائده، وقد توفى ت. إس. إليوت «زى النهارده» في ٤ يناير ١٩٦٥.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    140,878

  • تعافي

    113,480

  • وفيات

    7,741

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق