تفاصيل جديدة في جريمة بولاق: المجني عليها طردت زوجها منذ 20 يومًا وهددته بـ«الخلع»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة في واقعة قتل مُدرس لزوجته في منطقة بولاق الدكرور، والذي اعترف بأنه ارتكب الجريمة بدافع الشك في سلوكها.

وأفادت التحقيقات بإشراف المستشار يحيى الزراع، المحامي العام، بأن خلافات نشبت بين الزوجين قبل 20 يومًا وعلى إثرها طردته من المنزل، وهددته «هرفع ضدك قضية خلع».

وذكرت التحقيقات أن المتهم يكبر زوجته بنحو 24 عامًا، إذ يبلغ من العمر 62 عامًا، فيما تبلغ هيّ 38 عامًا، وتزوجا قبل 10 سنوات، وأنجبا طفلتين.

وفي وقت سابق، أمرت النيابة بالتحفظ على كاميرات المراقبة المثبتة أعلى أحد المحال التجارية والتي التقطت صورًا للجريمة قتل مُدرس لزوجته ثم تدخينه السجائر في هدوء، بعدما غطى الجثة بـ«كرتون» وكانت الدماء تحيط بها، في منطقة بولاق الدكرور.

كما أمرت النيابة، بإرسال الفيديو إلى إدارة المساعدات الفنية بوزارة الداخلية لفحصها وبيان ما تحوي من معلومات قد نفيد خلال حركة سير التحقيقات، إذ ظهر المتهم في حالة ثبات انفعالي وبحوزته سكينًا طعنة به زوجته بعد وصله سب وقذف، فيما أحاط به الأهالي لحين وصول الشرطة.

وجاء بالتحقيقات أن المتهم مزق جسد زوجته داخل فناء مدرسة تعمل بها، بسبب خلافات بينهما على مصروفات المنزل، إذ ضاقت عيشتهما لدى عودة المتهم من إحدى الدول العربية التي كان يعمل بها، بسبب انتشار فيروس كورونا.

في الوقت ذاته، قال المتهم إنه قتل زوجته لعدة أسباب من بينها، إنه يشك في سلوكها، وضبط محادثات عبر تطبيق «واتساب» بين زوجته وشخص آخر، فيما جاء بتحريات أجهزة الأمن إن خلافات مالية وراء الواقعة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    140,878

  • تعافي

    113,480

  • وفيات

    7,741

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق