خبير: المدن الجديدة نقطة تحول كبيرة في مفهوم ومسيرة الاستثمار العقاري

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المهندس أحمد تيسير مخيمر، الخبير العقاري، إن القطاع العقاري من أهم الأعمدة التي تُمثل عصب الاقتصاد المصري في المرحلة القادمة، خاصة في ظل ظروف «كورونا» وما تمثله من تحديات ليست على مصر فقط بل على العالم أجمع، وخصوصًا أن الشركات المصرية تعمل بكامل طاقتها رغم التحديات الاقتصادية العالمية.

وأضاف «تيسير»، خلال لقائه ببرنامج «بلدنا المحروسة»، الذي تقدمه الإعلامية ياسمين هلال، عبر فضائية «الحدث اليوم»، أن المدن الجديدة مثل العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة والجلالة تُعد نقطة تحول كبيرة في مفهوم ومسيرة الاستثمار العقاري في مصر، وأن هذه المشروعات ساهمت في تغيير كبير لشكل ومفهوم الاستثمار في قطاع اقتصادي مهم وهو القطاع العقارى.

وأوضح أن هناك سببا رئيسيا في تحقيق طفرة كبيرة في حجم وشكل هذا الاستثمار داخل السوق العقارية المصرية، والذي أدى للزيادة الكبيرة فيما هو معروض الآن من العقارات، مشيرًا إلى أن المدن الجديدة تمثل نوعًا آخر من المدن السكنية لم يكن يشهدها الاقتصاد المصري من قبل وهي مدن الجيل الرابع، وكان سببا في جذب العديد من الشركات والمستثمرين الأجانب إلى السوق العقارية المصرية وكان بمثابة نقلة نوعية في حجم وشكل الاستثمار العقاري في مصر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق