وزير الخارجية الأسبق: الصدام مع إثيوبيا «قادم ».. وأمريكا لن يكون لها موقف حاسم (فيديو)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال السفير نبيل فهمي وزير الخارجية الأسبق، إن الموقف الإثيوبي بالغ الخطورة نتيجة لضغط الوقت وبسبب التحرك الإثيوبي الذي يعكس رغبة إثيوبيا في أن تكون صاحبة الكلمة والأخيرة في ملف السد والتحكم في مساره.

وتابع «فهمي» خلال لقائه عبر تطبيق زوم مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، إن مصر لا تعترض على التنمية في إثيوبيا ولكن مثل هذه القضايا الحيوية لا تحتمل القرارات الأحادية.

وأوضح وزير الخارجية الأسبق أنه لو لم يتم الوصول لتفاوض جاد ستكون المواجهة هي الحل، مؤكدا أنه لا يرى فرصا كثيرة للتغير في الموقف الإثيوبي ولكن مصر تتحرك سياسيا بنشاط خاصة على المستوى السياسي.

وأكد «فهمي» أن الصدام قادم قادم ولكن السؤال حول طبيعة الصدام هل سيكون سياسيا أم سيتطور إلى أمر آخر وهو ما ستكشف عنه الفترة المقبلة.

واستطرد: «لا أجد رد فعل إثيوبيًا يجنبنا الصدام، فقضايا المياه قضايا وجودية وعلينا طرح الأفكار والبدائل ولابد أن تركز على إدارة النهر وتشغيل السد، مشيرا إلى أن أمريكا لن يكون لها موقف حاسم في ملف سد النهضة».

أخبار ذات صلة

0 تعليق