حكومة نيودلهي تجاهلت التحذير .. علماء يكشفون أسباب تفشي كورونا في الهند (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف علماء عن أسباب الكارثة الإنسانية التي وقعت في الهند جراء إصابة مئات الآلآف في الأيام الأخيرة الماضية فضلا عن وفاة عشرات الآلاف، حيث أكدوا أن حكومة نيودلهي تجاهلت التحذيرات بشأن تفشي سلالة متحورة من فيروس كورونا.

وقالت صحيفة الجارديان البريطانية في تقرير نشرته، اليوم السبت، إن لجنة من العلماء الهنود حذروا المسؤولين في مطلع شهر مارس الماضي من ظهور سلالة جديدة من الفيروس وأكثر عدوى وانتشارا في البلاد .

وأضاف التقرير أنه رغم التحذير إلا أن الحكومة الهندية الفيدرالية لم تقم بفرض قيود كبرى لوقف انتشار الفيروس، حسبما أكد أربعة علماء، في حين أن ملايين من الأشخاص حضروا بدون ارتداء كمامات مهرجانات دينية ومؤتمرات سياسية عقدها رئيس الوزراء ناريندرا مودي، وزعماء حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، وسياسيو المعارضة.

في حين واصل عشرات الألآف من المزارعين احتجاجاتهم ضد تعديلات السياسة الزراعية التي قام بها رئيس الوزراء.

وذكر التقرير أن البلاد التي تعتبر ثاني أكبر دولة من حيث الكثافة السكانية في العالم، تكافح الآن لاحتواء ثاني موجة من إصابات كورونا والتي تعد أكثر خطورة من الموجة الأولى التي شهدتها العام الماضي، مشيرا إلى أن العلماء أكدوا أن وتيرة الإصابات تصاعدت بسرعة بسبب السلالة الجديدة وسلالة أخرى كان أول ظهور لها في بريطانيا.

وسجلت الهند رقم قياسيا عالميا آخر من الحالات المصابة اليوم السبت والذي وصل إلى 401،993 حالة، بينما قفزت حالات الوفاة جراء الإصابة بكوفيد-19 إلى 3523 حالة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، في حين يعتقد الخبراء أن الرقم الحقيقي أعلى بكثير من الرقم المعلن.

ويعد ارتفاع الإصابات في الهند بمثابة أكبر كارثة منذ تولي مودي منصبه كرئيس للوزراء في 2014، حيث يظل أسلوب تعامله مع تلك الأزمة هو المعيار الذي قد يؤثر على مستقبله السياسي هو وحزبه.

ونبه التقرير إلى أن «السلالة الهندية» وصلت الآن إلى 17 دولة على الأقل من بينها بريطانيا وسويسرا وإيران، مشيرا إلى أن ذلك أدى إلى قيام عدة حكومات بإغلاق حدودها أمام المسافرين القادمين من الهند.

أخبار ذات صلة

0 تعليق