عميد «آثار أسوان» تطالب ببقاء الديانات السماوية خارج السياق التاريخي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة مونيكا حنا، عميد كلية الآثار والتراث الحضاري بجامعة أسوان، إن هناك فرق بين التمثال وبين البقايا البشرية، خاصة أنهم ملوك أكبر الأسر وأعظمهم في تاريخ مصر القديم.

وأضافت حنا، خلال لقائها مع برنامج «من القاهرة» المذاع على فضائية «سكاى نيوز عربية»، السبت، أن البعض يحاول أن يفسد الفرحة التي يشعر بها المصريون والعالم، لافتة إلى أن متحف الحضارة به كل الفترات الزمنية المختلفة للحضارات، وهذا يربط التاريخ المصري ببعضه.

وأشارت إلى أن أهم الملكات في هذا الموكب هي حتشبسوت، خاصة أنها توفت وهي ملكة مصر، لافتة إلى أن الأثر لابد أن يحفظ في سياقه التاريخي، ولكن هناك بعض الآثار التي نضطر نقلها خارج بيئتها اذا كانت خطر عليها، موضحة أن متحف الحضارة كان في البداية للمصريين، والحفاظ على الهوية المصرية، ولابد أن نبقى الديانات السماوية خارج السياق التاريخي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق