الحزب الديمقراطي الكردستاني: «فصيل مختل» وراء تنفيذ هجوم أربيل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اتهم الحزب الديمقراطي الكردستاني، الثلاثاء، فصيلاً «مختلاً» بالوقوف وراء تنفيذ الهجوم الذي طال مدينة أربيل مساء أمس الإثنين، «تحت عباءة وإمكانيات الحشد الشعبي».

وحذّر الحزب من أن «مواصلة هذا النوع من التعامل مع إقليم كردستان عموماً والعاصمة أربيل خاصة، ستتمخض عنه نتائج لا تُحمد عقباها، كما أن هذه الأعمال الإرهابية ستغرق العراق في المزيد من اللا استقرار والفوضى والتوتر».

جاء ذلك في بيان صدر عن المتحدث باسم الحزب، محمود محمد بعنوان: «الموقف الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني حول الهجوم الإرهابي على العاصمة أمس،
وورد في البيان أن «مجموعة مختلة خارجة عن القانون، متسترة بالحشد الشعبي وإمكانياته وإمتيازاته وعباءته، قامت في الساعة التاسعة والنصف من مساء أمس الموافق 15/16 شباط 2021 بإطلاق عدة صواريخ داخل مدينة أربيل في عمل جبان يهدف إلى زعزعة استقرار وأمن وهدوء عاصمة إقليم كردستان، ما تسبب بخسائر بشرية ومادية، وقلق السكان المدنيين في أربيل»قاهرة هولاكو«.

ومضى بالقول: «في الوقت الذي ندين نحن الحزب الديمقراطي الكردستاني هذا العمل الإرهابي القذر، نطالب الحكومة الاتحادية والتحالف الدولي وقبل ذلك الولايات المتحدة الأميركية وإلى جانب شجب هذه الأفعال العدوانية، بالإسراع في إجراء التحقيق وإنزال العقوبات على المسؤولين عن الهجوم وفقاً للقانون، فللأسف هذه الأعمال تتكرر للعديد من المرات، فيما تستمد الفرق التخريبية من إفلات المرتكبين من العقاب، زخماً وجرأة لمواصلة شن هذه الأعمال الإرهابية».

وأشار إلى أنه «لا يخفى ما ندركه جميعاً بأن عقلية هذه الثلة، فاشية وبعيدة عن الأفكار العصرية، لذا فإنه لا يروق لها التقدم والأمان ورفاهية سكان إقليم كردستان، ولا يمكن لها استساغة ترسخ التعايش القومي والديني في كردستان لذا تقوم بتنفيذ ما يُملى عليها حرفياً سمعاً وطاعة وهي مكتوفة الأيدي وراء ظهرها».

وحذر المتحدث باسم الحزب الديمقراطي من استمرار هذه الهجمات قائلاً: «نسترعي انتباه الجميع بأن مواصلة هذا النوع من التعامل مع إقليم كردستان عموماً والعاصمة أربيل خاصة، ستتمخض عنه نتائج لا تُحمد عقباها، كما أن هذه الأعمال الإرهابية ستغرق العراق في المزيد من اللا استقرار والفوضى والتوتر في جميع المجالات».

وأعرب الحزب عن دعمه الكامل لحكومة إقليم كردستان وكل المؤسسات الدفاعية والأمنية، مبيناً أن جميع قادة وكوادر وأعضاء الحزب جاهزون لحماية إقليم كردستان وعاصمة الإقليم كما كان الحزب «سداً فولاذياً منيعاً في الماضي وسنمضي مستقبلاً بذات النهج والإيمان، وسندافع عن كيان إقليم كردستان وحكومته وسكانه».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق