«أخيرًا قتلت المسيخ الدجال».. حبس قاتل والده في الخانكة 4 أيام للتحقيق

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرّر المستشار أحمد البوشي رئيس نيابة الخانكة، حبس المتهم بقتل والده 4 أيام على ذمة التحقيق، وتوقيع الكشف الطبي النفسي على المتهم لبيان مدى سلامة قواه العقلية، وصرحت النيابة بدفن جثة المتوفى عقب ورود تقرير الطب الشرعي وطلب تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابساتها وسؤال جيران المتوفى.

وهزى المتهم بكلمات غير مفهومه امام نيابة الخانكة، حيث قال إنه قتل والده للتخلص من المسيخ الدجال، وأن في كل مرة يرى والده كأنه يرى المسيخ أمامه فكان لابد من قتله.

وكشفت التحقيقات أن المتهم عقب طعن والده وذبحه جلس في حجرته ماسكًا السكين ولم يخرج منها حتى حضرت الأجهزة الأمنية، واصطحبته إلى قسم شرطة الخانكة، وأضافت التحقيقات أن المتهم يعيش مع والده منذ سنوات بصحبة شقيقه الآخر الذي يبلغ من العمر 21 عامًا.

وكشفت تحريات أجهزة الأمن أن المتهم لديه مكتبة في حجرته، وأن أحواله تغيرت منذ شهر تقريبًا، وأصبح يدعي أن والده هو المسيح الدجال، وكان يردد كلمات غير مفهومة.

وتلقى اللواء حاتم الحداد مدير مباحث القليوبية إخطارًا من الرائد محمد الرفاعي رئيس مباحث قسم الخانكة يفيد تلقيه بلاغا من الأهالي بمقتل «م. ع»، 60 عامًا بالمعاش.

وانتقل العميد حمدى محمد مأمور قسم الخانكة، حيث تبين إن وراء ارتكاب تلك الواقعة نجل المجنى عليه ويدعى «ع. م» 31 عاماً بدون عمل، يعاني من مرض نفسى، وقام بذبح والده من الرقبة، وبعد ذلك أصيب بحالة هياج محاولًا قتل نفسه، حتي أمسك به الأهالي، وتم تسليمه لرجال الشرطة، وتحرر محضر بالواقعة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق