هند ضحية الإدمان: «أبويا سبب تعاستي.. ومراته رمتني أنا وولادي في الشارع بسبب علبة زبادي»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت هند ضحية الإدمان في محافظة القليوبية، إن والدها «المدمن» تخلى عنها بعدما كان سببا في إدمانها لحبوب «الترامادول»، مضيفة: «كنت متزوجة وزوجي قام بعلاجي أكثر من مرة، ولكن تحدث لي انتكاسة بعدها لأن والدي كان يأتي لي ويعطيني حبوب الترامادول».

وأضافت «هند»، خلال لقائها مع برنامج «تفاصيل» على قناة «المحور»: «زوجي أخذ مني أولادي وحرمني منهم منذ 4 سنوات؛ وذلك بعد أن تركني ورماني والدي في الشارع لأنه كتب كل شيء باسم زوجته الجديدة بعد وفاة أمي».

وتابعت: «زوجة والدي كانت تكرهني جدا وطردتني في الشارع أنا وأولادي أمام والدي بسبب علبة زبادي لابني الصغير، واتصلت بزوجي وقالت له إحنا هنرميها في الشارع هي وولادك تعالى خد ولادك من زوجتك المدمنة، وجاء زوجي وأخذ أولادي وحرمني منهم من 4 سنوات».

واستطردت: «اشتغلت في أعمال كثيرة حتى أقيم في غرفة تأويني من الشارع المخيف، رغم أني خريجة جامعية، ولكني قبلت بأشغال بسيطة جدا ومهينة بعد غدم وقوف أحد بجانبي».

وأضافت: «لم أعرف لماذا كان والدي يعطيني حبوب الإدمان دون خوف عليا كما لو أني لست ابنته؟، وأنا كنت بتعامل معاه كأنه خايف عليا ويريد تخفيف أي آلم عني، ولكني لم أصعب عليه أو تتحرك أبوته تجاهي، وكان أخواتي قلوبهم قاسية مثل أبي لم يتحركوا لنجدتي وتركوني وحيدة في الشارع».

ووجهت «هند» رسالة إلى أولادها «ميرال»، 9 سنوات، و«محمد»، 6 سنوات، باكية: «وحشتوني أوي وهموت عليكم وانتوا نور عينيا، وهترجعولي تاني ومفيش حد أقوى من ربنا، وأنا راضية بقضاء الله وابتلائه لي».

واختتمت «هند» كلامها قائلة: «كنت أتمنى أن أفقد والدي القاسي القلب أفضل من فقداني والدتي، لأنه سبب تعاستي في الدنيا بقلبه القاسي وإدمانه للمخدرات وشوه كل من حوله بإدمانه».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق