«الرعاية الصحية»: استقبلنا 102 ألف مكالمة للاستفسار عن «التأمين الشامل»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، استقبال 102 ألف مكالمة على الخط الساخن 15344 ما بين استفسارات حول منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وآلية الانتفاع بخدماتها، كما تضمنت بعض المكالمات شكاوى للمنتفعين بمحافظة بورسعيد.

وقالت الهيئة العامة للرعاية الصحية أداة الدولة لتقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل في تصريحات صحفية، الإثنين، إن المكالمات التي تم استقبالها كانت في الفترة من سبتمبر 2019 وحتى نهاية ديسمبر 2020، مشيرة إلى أن 90 ألف مكالمة من اجمالى المكالمات التي استقبلها الخط الساخن للمنظومة كانت استفسارات عن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بكافة محافظات المرحلة الأولى والخدمات التي تقدمها، وموعد تطبيقها بكافة المحافظات المرحلة الأولى وهم (الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء، السويس، أسوان) إلى جانب استفسارات عن آلية الاشتراك في النظام بعد تطبيقه.

وأشارت على أن المكالمات شملت استفسارات المنتفعين عن منظومة التأمين الصحي الشامل السؤال عن الأوراق المطلوبة للتسجيل بالمنظومة، وقيمة الاشتراكات وقيمة المساهمات للانتفاع بخدمات المنظومة، وآليات الانتفاع بالخدمة الصحية والعلاجية وصرف الأدوية.

وأوضحت أن إجمالي الشكاوى التي وردت على الخط الساخن 15344خلال نفس الفترة، والتي بلغت 11.960 ألف شكوى مؤكدًا حل أغلب الشكاوى الواردة، حيث بلغ عدد الشكاوي التي تم حلها 11.840 ألف شكوى، بما يعادل نسبة إنجاز 99% في حل الشكاوي الواردة على الخط الساخن، وذلك للوصول إلى رضاء منتفعي محافظة بورسعيد على مستوى الخدمة الطبية المقدمة، باعتبار بورسعيد أولى محافظات المرحلة الأولى من مراحل منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، أن الاستبيانات واستطلاعات الرأي الدورية من خلال الخط الساخن 15344، تستهدف قياس مدى رضاء المنتفعين عن خدمات الهيئة العامة للرعاية الصحية، تحت مظلة التأمين الصحي الشامل.

وأبدي الدكتور أحمد السبكى ترحيبه بكل المقترحات التي من شأنها تحقيق الرضاء بين المنتفعين، مؤكدا انه تم حل الشكاوي الخاصة بالمنتفعين ويضمن تقديم مستوى متميز للخدمات الطبية للمواطن المصري المنتفع من منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى أن الهيئة تعمل وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الإطار الذي تؤكد فيه التواصل المباشر مع المواطن المصري لتحقيق رضاءه عن مستوى الخدمات الطبية المقدمة، وإزالة أي معوقات قد تواجه المنتفعين عند تلقي الخدمة الطبية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، أن الاعتماد على آلية الخط الساخن يسهم في تحقيق نجاحًا ملموسًا على أرض الواقع، حيث تسهم تلك الآلية المستحدثة في بناء جسور من الثقة بين منشآت الهيئة العامة للرعاية الصحية، باعتبارها أداة الدولة الرئيسية في تقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، وبين منتفعي المنظومة، لافتًا أن جودة الخدمة الصحية وتميزها ورضاء المواطن هو أساس تقديم الخدمة الطبية في نظام التأمين الصحي الشامل الجديد، والتي تعززها غاية التغطية الصحية الشاملة في تقديم خدمة متميزة ذات جودة عالية لجميع المواطنين على أرض مصر.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    165,951

  • تعافي

    129,636

  • وفيات

    9,316

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق