مؤسسة المرأة الأفريقية والمركز الثقافي النيجري يناقشان محاور الدبلوماسية الشعبية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في اطار توجه الإرادة السياسية نحو التنمية المستدامة في أفريقيا، ناقشت مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية للتنمية والخدمات، برئاسة الدكتورة نجوى إبراهيم، والمركز الثقافي النيجري برئاسة الدكتور ياسر الكرماني، محاور الدبلوماسية الشعبية، وذلك خلال اجتماعها الذي عقد أمس بمقر المؤسسة بالمعادى.

وجاء في مقدمة المحاور، تعزيز دراسات الأمن الفكري لدى المرأة الأفريقية التي هي حصن الأسرة لمجابهة الأفكار المتطرفة والإرهاب قبل وقوعها، وتوجيه ضربات استباقية لمنع الفكر المتطرف، إلى جانب مناقشة طرق التدريب المهني للمرأة الأفريقية في تخصصات الأعمال اليدوية واستقطاب أكبر عدد من الشرائح العمرية المختلفة.

كما تضمنت محاور الاجتماع، العمل على تحقيق أهداف مشروع ايجي افريكا للتنمية المستدامة حسب رؤية مصر 2030 وأجندة أفريقيا 2063، وسرعة التعاون مع الجهات المعنية في مجال التدريب في مصر وأفريقيا، والإعلان عن دبلومة المدرب المحترف لدراسات الأمن الفكري لمن يريد.

ومن المقرر أن يتوجه وفد من أعضاء مؤسسة المرأة المصرية لزيارة موقع التدريب بالمركز الثقافي النيجري لتعرف الأعضاء على امكانيات المركز الثقافي النيجري لمشروع ايجي أفريكا، وستتولى مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية بتدريب السيدات الأفريقيات على الحرف اليدوية من أشغال الإبرة والتطريز والسيرما وتفصيل الملابس والكروشيه والتريكو.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    165,418

  • تعافي

    129,293

  • وفيات

    9,263

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق