«بلومبرج»: صناعة السيارات الكهربائية تشعل حماس مستثمري المعادن النادرة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

في الوقت الذي ينشغل فيه الجميع في الأسواق المحلية باسعار الذهب وحده، قالت وكالة بلومبرج ان المساهمين وعمال مناجم المعادن النادرة ومنتجو اليورانيوم والمستثمرون يجنون يوما بعد آخر ثمارا يانعة، نتيجة تدفق الأموال بقوة على مجالات تصنيع تراعى البيئة والمجتمع والحوكمة، مثل السيارات الكهربائية التي تحتاج بطاريتها إلى تلك المعادن النادرة.

وقالت الوكالة في تقرير مساء الأربعاء، ان منتجى الليثيوم كانوا أكثر استفادة من جراء تزايد الاهتمام بالمركبات الكهربائية وانتاج الطاقة الخضراء، وهو حيوى في البطاريات- ومعه الكروم والنيكل-، وفي الآونة الأخيرة، بدأ منتجو عناصر الأرض النادرة أيضًا في جذب انتباه المستثمرين وسط الحماس بشأن السيارات الكهربائية، وقد ارتفعت أسهم شركة «إم بي ماتيريالز كورب»، أكبر شركة تعدين للأتربة النادرة في الولايات المتحدة، بأكثر من أربعة أضعاف منذ فوز بايدن بالانتخابات قبل أربعة أشهر.

وقال كارلوس دي ألبا المحلل في مورجان ستانلي في تقرير يوم الثلاثاء إن سهم ام بى «لعب على تسريع تبني السيارات الكهربائية واتجاهات الكهربة في توربينات الرياح».

وعلق: «إذا كنت تحب السيارات الكهربائية فستحب ام بى». وارتفعت أسهم اليورانيوم مثل شركة«دينسون ماينزكورب» بأكثر من 70٪ هذا العام، ويمكن لقطاع اليورانيوم أن يكسب أكثر حيث يتكهن البعض بأن صناديق الاستثمار الكبيرة ربما تعمل ببطء على زيادة حضورها في القطاع، وفقًا لاحد المحللين الذي اضاف: «إذا كان هذا صحيحًا، فقد يستمر هذا لفترة طويلة لأنهم يبنون مراكز مهمة قبل الارتفاع الحتمي في أسعار السلعة».

جدير بالذكر ان المعادن الأرضية النادرة تستخدم في كل شيء، كما تقول الوكالة، من بطاريات الليثيوم أيون إلى المركبات الكهربائية وتوربينات الرياح وأنظمة توجيه الصواريخ، ولا يوجد سوى عدد قليل من المنتجين على مستوى العالم، حيث تسيطر الصين على غالبية إنتاج هذا القطاع وقدراته.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    183,010

  • تعافي

    141,347

  • وفيات

    10,736

أخبار ذات صلة

0 تعليق