"إلغاء نتفليكس".. حملة عالمية تستهدف المنصة بسبب فيلم "Cuties"

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تصدر  فيلم "Cuties"، مؤشرات البحث بموقع "جوجل" مصر، مساء اليوم الأحد، ومواقع التغريدات القصيرة "تويتر"،  وذلك عقب طرح الفيلم المثير للجدل، والمتهم بتصويره للأطفال بطريقة جنسية وغير لائقة.

 

واحتل هاشتاج "إلغاء نتفليكس"، قائمة الأكثر تداولاً عبر موقع التغريدات "تويتر"، خلال الساعات الماضية، للمطالبة عملاء نتفليكس الحاليين لإلغاء اشتراكاتهم على خدمة البث.

 

أول رد من نتفليكس على الاتهامات الموجهة إليها بسبب فيلم "Cuties":


أوضحت " نتفليكس"، في تصريح لها على وكالة "فرانس

برس"، أن فيلم "Cuties" هو تعليق اجتماعي ضد إضفاء الطابع الجنسي على الأطفال الصغار"، كما حثت النقاد على مشاهدة الفيلم قبل إطلاق الأحكام المسبقة.


وتابعت المنصة الرقمية، أن الفيلم "يتناول الضغوط التي يشكّلها المجتمع ككلّ وشبكات التواصل الاجتماعي على الفتيات الصغيرات".

 

بداية الأزمة نتفليكس مع فيلم Cuties :

في 19 أغسطس من الشهر الماضي، أنطلقت حملة لمقاطعة "نتفليكس"،

عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فور عزم المنصة عرض الفيلم "Cuties" من خلال طرحها البوستر الدعائي.

 

وفي رد سريع من الأمريكان، جمعوا توقيعات من 40 ألف، إلى 400 ألف رافض للعمل ومطالب بمنعه، وهو ما دفع المنصة باليوم التالي 20 أغسطس ، لنشر اعتذارا عبر صفحتها بموقع تويتر، وقامت بتغيير البوستر.

 

قصة فيلم "Cuties":

 

يسلط فيلم "Cuties"، الضوء على فتاة باريسية في الحادية عشرة تُدعى إيمي، نشأت في بيئة إسلامية تقليدية وهي عالقة بين القيم التقليدية وثقافة الإنترنت، تلتحق إيمي بفرقة رقص حرة تضمّها إلى ثلاث فتيات أخريات من سكان حيّها.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق