فى العيد الـ 87 للإذاعة المصرية: اعلى ودوى يا صوت بلدنا (ملف)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

قبل 87 عاما، كانت مصر على موعد مع أول كلمة تنطلق عبر الأثير، حاملة اسم عاصمتها «هنا القاهرة»، التى أطلقها الفنان والمخرج والإذاعى أحمد سالم، عبر موجات الإذاعة، لتبدأ أولى إشارات بث الإذاعة الحكومية المصرية رسميا فى 31 مايو 1934، بعد إشارات سابقة فى عشرينيات القرن الماضى، وكانت عبر إذاعات أهلية، وصلت إلى 11 محطة يملكها أفراد وتجار وتعتمد على الإعلانات.

كانت بداية الإذاعة بالاتفاق مع شركة ماركونى، وتم تمصيرها عام 1947 بعد إلغاء العقد مع شركة ماركونى، ووصل وقتها عدد محطاتها إلى 4 محطات فقط، لتصل الآن إلى نحو 10 محطات متنوعة بين العامة والمتخصصة، فهناك البرنامج العام الإذاعة الرسمية لمصر، وهناك إذاعة القرآن الكريم التى وافق الزعيم جمال عبدالناصر على إطلاقها فى الستينيات من القرن الماضى، بعد عرض من الدكتور عبدالقادر حاتم، وزير الثقافة والإرشاد القومى، آنذاك، وكان مسؤولا عن الإعلام.

الإذاعة المصرية

وذلك حفاظا على القرآن الكريم دون تحريف، بعد انتشار نسخ محرفة من المصحف الشريف فى مصر، وتم تسجيل المصحف المرتل لإذاعته بصوت الشيخ محمود خليل الحصرى، فكانت الإذاعة المصرية ممثلة فى إذاعة القرآن الكريم، صاحبة أول تسجيل صوتى للقرآن الكريم، بعد أول جمع كتابى له فى عهد خليفة رسول الله، أبوبكر الصديق.

وكانت إذاعة صوت العرب التى أطلقها الزعيم عبدالناصر أيضا، هى جامعة الشمل العربى عبر الأثير، بينما جاءت «الوجبة الخفيفة» الشرق الأوسط، لتخاطب «خفة دم» المصريين بعيدا عن جدية البرنامج العام وصوت العرب وروحانية القرآن الكريم، ولاتزال الشباب والرياضة هى الإذاعة المصرية التى شهدت على انتصاراتنا فى الرياضة، وفى عام 2000 أطلقت الإذاعة المصرية، إذاعة الأغانى للحفاظ على تراث مصر الغنائى، لتزيد بعدها المحطات الإذاعية بجانب الموجهة لدول إفريقيا، والإذاعات المتخصصة.

الإذاعة المصرية
محمد نوار رئيس الإذاعة المصرية

قال محمد نوار، رئيس الإذاعة المصرية، فى الاحتفال باليوم العالمى 87 لعيد الإعلاميين، والذى يتوافق مع عيد الإذاعة المصرية. وأضاف أن مستمعى إذاعة القرآن الكريم وصلوا حتى الآن إلى 40 مليون مستمع.

وأضاف نوار، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أنه تم تطوير شبكة القرآن الكريم بالكامل من خلال لجنة متخصصة، وهى الآن تحقق مردودا ماديا كبيرا لما لها من إعلانات ومستمعين، وتم تطوير شبكة الشباب والرياضة وتحقق دخلا كبيرا من الإعلانات. المزيد

حمدى الكنيسى

قال الإذاعى الكبير حمدى الكنيسى، عن عيد الإعلاميين 87: عيد الإعلاميين يتناسب مع عيد الإذاعة المصرية، ويحل فى الوقت الذى أصبح فيه الإعلام أقوى أسلحة التغير فى المجتمع والحياة، وهو أقوى الأسلحة الذهنية، وهو أقوى سلاح فى التنمية أيضا، وهو يؤكد دور الإعلام المتصاعد تماما، فى كل روافده وكل وسائله.

وأضاف: البعض يتصور أن دور الإذاعة المصرية تراجع مقارنة بظهور مواقع التواصل الاجتماعى، ولكن هذا ليس بحقيقى، لأن الإذاعة مازالت لها دور قوى وحقيقى ويستطيع المستمع أن يسمعها فى أى وقت وأى مكان. المزيد

طارق سعدة

وجه مجلس نقابة الإعلاميين، برئاسة النائب الدكتور طارق سعدة، نقيب الإعلاميين وعضو مجلس الشيوخ، التهنئة لإعلاميى مصر فى عيدهم السابع والثمانين متمنيًا لهم المزيد من النجاح والتقدم.

وأكد نقيب الإعلاميين أن الإعلام المصرى منذ أن أنشئ عام 1934، وهو تاريخ انطلاق أول إذاعة مصرية رسمية، وهو يقدم إعلاما وطنيا لعب دورا كبيرا فى تشكيل وعى ووجدان المصريين وتنويرهم وتثقيفهم. المزيد

حسين زين

تقدم حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، بخالص التهنئة للإعلاميين بمناسبة عيدهم السابع والثمانين، متمنيًا لهم المزيد من النجاح والتقدم فى تلك المناسبة وذكرى هذا اليوم الذى انطلقت فيه عبارة «هنا القاهرة»، لأول مرة عبر أثير الإذاعة عام 1934 إيذانا بميلاد الإذاعة المصرية. وانطلقت معها حركة التنوير والفكر والثقافة. المزيد

الإذاعة المصرية

■ بدأ البث الإذاعى فى مصر فى عشرينيات القرن العشرين، وكان عبارة عن إذاعات أهلية، وبدأ بث الإذاعة الحكومية المصرية فى 31 مايو 1934 بالاتفاق مع شركة ماركونى، وقد مُصِّرَت فى عام 1947، وألغى العقد مع شركة ماركونى. وكان عدد محطات الإذاعة المصرية فى بدايتها أربع محطات حتى وصلت الآن إلى عشر محطات. المزيد

أخبار ذات صلة

0 تعليق