التخطي إلى المحتوى
السبب وراء تعليق عشرات الآلاف من التطبيقات من قبل فيسبوك

قد أعلنت شركة فيسبوك خبر تعليق عمل عشرات الآلاف للتطبيقات التي تخص شبكة التواصل الإحتماعي ، وقد جاء هذا بعد مراجعة وُجهت لفيسبوك حول خصوصية المستخدمين التي تم إطلاقها بعد خلفية فضيحة الاستغلال التي قامت بها شركة”كامبريدج أنتاليتيكا ” لبيانات المستخدمين للمنصة وذلك دون علم هؤلاء المستخدمين وذلك لأغراض سياسية من العام المنصرم 2018 .

وضحت شركة فيسبوك في بيان للنائب رئيس شراكاتها إيم أرشيبونغ في تعليق ” لا يشكل بالضرورة مؤشراً إلى أن التطبيقات تشكل تهديداً ” .

وأردف قائلاً إن التحقيق قد تناول الملايين من التطبيقات . وبذلك تم تعليق عشرات الآلاف منها وذلك لأسباب مختلفة “.

هذا وقد تعرضت فيسبوك للإنتقادات الحادة وذلك عقب إقرارها بأن البيانات الشخصية لعشرات الملايين من  المستخدمين ، قد تم نقلها بشكل غير لائق لشركة كامبريدج أنتاليتيكا وهي الشركة التي تعمل على حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب .

وقامت من بعدها فيسبوك بإعلان أنها ستقوم بمراجعة التطبيقات التي يتم استخدامها على هذه المنصة،وهذا ليتمكنوا من  تحددي كيفية استخدام البيانات ، وهل كانت تلتزم باستخدام قواعد حماية الخصوصية .

وأضاف ارشيبونغ”في غالب الأمر قمنا بحظر تطبيقات بشكل كامل ”

وقال أن ” ممكن حدوث مثل هذا الأمر لأسباب عدة ، ومنها المشاركة للبيانات التي تم الحصول عليها بطريقة غير مناسبة  “.

وتابع قوله بأن أحد التطبيقات المسمى ب ماي برسوناليتي (شخصيتي) الذي تم حظره ، يقوم بمشاركة المعلومات مع باحثين وشركات وفقاً لآليات الحماية المحدودة . وأضاف أن المطورين للتطبيق قد رفضوا الخضوع للتدقيق .

وقد وضحت فيسبوك أنها توصلت مؤخراً مع لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية إلى اتفاق حول حماية الخصوصية ، ويفرض عليهم غرامة مالية تقدر ب 5 مليارات دولار ونص أيضاً على مراجعة مطوري التطبيقات .

وقال بأنهم سيفرضون على المطورين قيامهم سنوياً بإثبات إلتزامهم بسياساتنا ” ، ومن لن يلتزم سيُحاسب .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *