التخطي إلى المحتوى
لحظة انطلاق هزاع المنصوري إلى الفضاء

 

وصلت مركبة الفضاء “سويوز” التي انطلقت من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان وتحمل على متنها ثلاثة من رواد الفضاء من بينهم هزاع علي المنصوري أول رائد فضاء إماراتي يصعد للفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

 

الصورة:

وأرسل رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوريرسالة صوتية فور وصوله” إلى غرفة التحكم في مركز محمد بن راشد للفضاء، جاء نصها: “السلام عليكم، مشكورين، الحمد لله وصلنا إلى المحطة، وأبشركم بأن الأمور طيبة، ومنظر الأرض جميل من هذا المكان، الله يحفظكم.. سلموا على أهل الإمارات كلهم”.

 

وكانت المركبة التي تضم إضافة إلى المنصوري الأمريكية جيسيكا والروسي أوليغ سكريبوتشكا، قد انطلقت أمس، بعد أن كانت كبسولة المركبة قد انفصلت عن الصاروخعقب 8 دقائق و48 ثانية بالضبط من الإقلاع، وبلغت مدارها المخصص لها.

آمال إماراتية على لسان المنصوري

لاقى خبر انطلاق رائد الفضاء الإماراتي ردة فعل فخرية من المواطنين في الإمارات، بحيث تعد مشاركة هزاع المنصوري (35 عاما) في هذه الرحلة ممثلاً عن دولة الإمارات من الطفرات التاريخية في سجل الدولة، للإنضمام لركب السعودية وسوريا لتصبح الدولة الثالثة على نطاق العالم العربي صعودا للقمر منذ الرحلة الختامية العربية عام 1987م.

 

 

وعن مشاركته في هذه الرحلة صرح الطيار العسكري الإماراتي ورائد الفضاء الأول هزاع المنصوري بأنه فخور بذلك، وأنه يشعر بالحماسة الكبيرة وأنه يتمنى أن ينجح في رحلته ويعود بكم هائل من المعلومات، وأن يصبح حلمه حقيقه، كما ذكر بأنه “سيبث صلاته اليومية لمابعيه على الأرض”.

وكانت الوكالة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) قد أعلنت أنها ستطلق بثا مباشرًا للحظة انطلاق المركبة الفضائية من قاعدة بايكونور، وهو ما وفت به.

 

وقبل انطلاقه بساعات غرد قائلاً”أنطلق اليوم حاملا على عاتقي فخر وآمال هذا الوطن إلى بعد… جديد. اليوم أبتعد عن وطني، عن أهلي وعن الأرض لأقترب من النجوم”.

 

متى علم رائد الفضاء الأول إمراتياً بالرحلة

في سبتمبر 2018 أبلغ هزاع بمشاركته في الرحلة، بعد اختياره من بين 4022 مرشحا بأنه سيشارك في هذه الرحلة، التي ستستغرق بقاء رائد الفضاء الإماراتي 8 أيام في المحطة، ليعود في الثالث من أكتوبر تزامنا مع عودة رائدي فضاء من روسيا أومريكا يتواجدان في المحطة منذ مارس الماضي.

 

 

وبالرغم من التجاذب القوي بين الولايات المتحدة الأمركية وروسيا إلا أن الدولتان تتعاونان في شأن محطة الفضاء الدولية، التي تشارك في مشروعها 16 دولة، وتزيد تكلفته عن 100مليار دولار وتقف عر رأسه الدولتين الكبيرتين أمريكيا وروسيا.

 

نتيجة بحث الصور عن لحظة انطلاق هزاع المنصوري إلى الفضاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *