التخطي إلى المحتوى
المكالمة المسربة التي قد ينعزل الرئيس الأمريكي ترامب بسببها
المكالمة المسربة التي قد ينعزل الرئيس الأمريكي ترامب بسببها، على الرغم من منتقديه وكل الدعاية السلبية التي أحاطت به، ظهر فائزًا في الانتخابات العامة في 8 تشرين الثاني 2016 حيث هزم هيلاري كلينتون ليصبح رئيس الولايات المتحدة، فتولى دونالد ترامب منصب الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية في 20 كانون الثاني 2017 .
 كما وتشهد الولايات المتحدة ضجة كبيرة أبطالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و شخصيات أجنبية ، وتثار أسئلة حول نزاهة وسلوك ترامب وادعاءات حول خصمه السياسي جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق .
فقد جرت مكالمة هاتفية بين رئيسي أمريكا دونالد ترامب والرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي حيث يزعم ترامب وأنصاره، أن نائب الرئيس السابق جو بايدن، استغل سلطته للضغط على أوكرانيا لوقف تحقيق جنائي قد يورط ابنه هانتر، وقد جاء خلال المكالمة مع رئيس أوكرانيا والتي تعود إلى 25 يوليو، قال ترامب لزلينيكسي،  ( ثمة حديث كثير عن نجل بايدن وعن أن بايدن أوقف التحقيق، ويريد أناس كثيرون أن يعرفوا المزيد عن هذا الموضوع، لذلك فإن أي شيء ممكن أن تفعلوه مع النائب العام سيكون رائعاً ) .

وتؤكد المكالمة، التي نشرها البيت الأبيض نصها بصورة كاملة، أن ترامب طالب رئيس أوكرانيا بما وصفها بـ”الخدمة” في القضية المرتبطة بنائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، ورد الرئيس الأوكراني على طلبات ترامب، بأنه سينظر في الأمر ويدرس إمكانية فتح التحقيق مجددا .
وإذا ما ثبت طلب الرئيس الأمريكي، من نظيره الأوكراني، التدخل في مسار الانتخابات المقررة العام المقبل، من خلال طلب التحقيق مع منافسه المحتمل عن الحزب الديمقراطي جو بايدن، فإن ترامب قد يواجه العزل من وظيفته، بعد إعلان نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب بدء إجراءات عزل ترامب بناء على تلك القضية .

الأسباب التي قد تعزل ترامب بعد المكالمة الهاتفية

حدد دستور الولايات المتحدة الأمريكية الأمور التي بموجبها يمكن عزل أو إقالة الرئيس الأمريكي، ومن هذه الأسباب : ( الخيانة أو رشوة أو غيرها من جنحٍ أو جرائم كبرى ) .
حيث يمكن أن تتعارض مكالمة ترامب والرئيس الأوكراني مع قوانين الرشوة الفيدرالية، وللإمكانية عزل الرئيس لابد من أن يتفق عليها أغلبية أعضاء مجلس النواب، حيث فتح الديمقراطيين تحقيقاً رسمياً في قضية إجراءات عزل الرئيس، ونشرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تعليقا قالت فيه إن النص المنشور “يدحض القضية التي يسعى بها الديمقراطيون لعزل ترامب”.
وقد قالت بيلوسي رئيسة مجلس النواب : ” إن الرئيس انتهك القانون، ووصفت أفعاله بأنها تخالف مسؤولياته الدستورية ويجب أن يُحاسب”.

رأي المعارضة الأمريكية بالمكالمة

قالوا معارضو البيت الأبيض إن ترامب مارس ضغوطاً على زيلينسكي، وحثّه على إبلاغ المسؤولين في حكومته بالتحقيق في الأنشطة التجارية المتعلقة بهانتر بايدين، الذي كان عضواً في مجلس إدارة شركة يمتلكها احد أباطرة المال في أوكرانيا.
وفي نهاية كتابتي لهذا الموضوع،  فإنني قد عرضت أفكاري ومعلوماتي، حول هذا الموضوع، وانى لأرجو أن تكون الكلمات شملت تفاصيل الموضوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *