التخطي إلى المحتوى
ناصيف زيتون يحتفل بعامه الواحد والثلاثين

شهد الوسط الفني في الوطن العربي ظهور الكثير من المواهب الغنائية الشبابية الجديدة مع ظهور البرامج الغنائية التي تصدر للوطن العربي وللوسط الفني أصحاب المواهب الغنائية والمتأهلين لصناعة الأغاني والألبومات الغنائية الجديدة والقوية, والتي يشارك فيها عدد كبير من المواهب الشبابية من جميع دول العالم العربي طلباً للحصول على فرصة لإبراز مواهبهم الغنائية الكامنة في أنفسهم, من هذه المواهب التي اشتهرت وشكلت صدى كبير وواسع في الوسط الفني الشاب السوري ناصيف زيتون .

ناصيف زيتون ومشواره الفني

ناصيف زيتون, صاحب الموهبة الغنائية التي تربعت على عرش الأغاني اللبنانية والسورية, ناصيف زيتون من مواليد سوريا, حيث ولد ناصيف في 25 سبتمبر عام 1988 ميلادي لأسرة مسيحية في محافظة دمشق, تتكون أسرته من والده الياس وأمه سامية وأشقائه أنس ونانسي, درس ناصيف الترجمة بناء على طلب عائلته ولكنه كان يحب الموسيقى أكثر من أي شيء وكان يتطلع دوماً للغناء والشهرة لأنه كان على يقين مذ كان صغيراً بأنه سيحقق حلمه يوماً ما ويصبح من أحد ألمع مشاهير الوطن العربي في الغناء ومن أكبر الفنانين السورين الذين يمثلون بلدهم سوريا بين دول العالم, بدأ ناصيف زيتون مشواره الفني عبر مشاركته في برنامج ستار أكاديمي للمواهب الغنائية في عام 2009, بدأ ناصيف زيتون مراحل البرنامج الغنائية وبدأ يطل على اللجنة بأغاني ومواويل للفنان الراحل وديع الصافي حيث حظي بإعجاب الكثير من الفنانين والذين دعموا ناصيف زيتون ومن هؤلاء الفنانين وديع الصافي وسلطان الطرب جورج وسوف والفنان الياس كرم, حيث انطلق ناصيف زيتون في مشوار النجومية واللمعان بعد حصوله على جائزة ستار أكاديمي والفوز باللقب والانطلاق بالعديد من الحفلات الغنائية والطربية حول دول العالم .

ناصيف زيتون يدخل عامه الواحد والثلاثين

صادف يوم أمس عيد ميلاد الفنان السوري ناصيف زيتون, حيث دخل ناصيف عامه الواحد والثلاثون, ناصيف الذي اخترق سماء الفن وتعدى كافة المواهب الفنية باكتساح قوي والذي يتمتع بخامة صوتية رائعة تطرب الأسماع, حقق ناصيف في وقت قياسي العديد من الأعمال الفنية التي ساهمت بشكل كبير في انطلاقه لعالم الشهرة بعد فوزه في برنامج ستار اكاديمي, شارك الفنان السوري ناصيف زيتون في الكثير من المهرجانات الغنائية والفنية حول العالم والتي كان من أبرزها مهرجان ” قرطاج ” الذي كان أحد أهم المهرجانات التي شارك فيها ناصيف والذي أقام فيه حفلين بدل حفل واحد وذلك بسبب الجمهور الكبير والحشد الضخم الذي كان حاضراً لمشاهدة حفلة ناصيف الأولى في مهرجان ” قرطاج “, حيث كشف الفنان ومن خلال المهرجان وبمناسبة دخوله في العام الواحد والثلاثين من عمره عن أغنيته الجديدة والتي كانت بعنوان ” فارقوني ” والتي تغنى باللهجة العراقية لمحبي اللهجات العراقية والأغاني الرومانسية باللون العراقي, وكما عودنا الفنان السوري ناصيف زيتون على إنتاج المزيد من الأغاني الرومانسية بأكثر من لهجة عربية والتي تتصدر الشاشات العربية ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير وناجح والتي تتخطى نسبة مشاهدات الكليبات الخاصة بالأغاني التي يصدرها ملايين المشاهدات في وقت قياسي قليل جداً .

حاز الفنان السوري ناصيف زيتون على الكثير من الجوائز والتي حصدها طيلة مشواره ومسيرته الفنية خلال وقت قصير جداً, ومن أهم هذه الجوائز ( جائزة أفضل فنان عربي عام 2013, نجم الغناء العربي 2013, الموريكس دور 2013 ) والكثير من الجوائز التي حصل عليها بفضل شهرته الكبيرة وبفضل صوته الطربي الجميل, ولم يتوقف ويكتفي الفنان ناصيف زيتون حيث ما زال يحصد أبرز وأهم الجوائز العالمية في الغناء, وما زال يصدر الألبومات والأغاني الجديدة والتي ينتظرها ملايين الناس من جمهور ناصيف زيتون ومن متابعيه ومحبيه حول العالم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *