التخطي إلى المحتوى
قصة مسلسل لحن الانتقام

تقوم قناة MBC4 بعرض مسلسل مكسيكي بما يسمى لحن الانتقام La reina soy yoومسلسل لحن الانتقام من بطولة ميشيل رينو وايضا الفنانة رينو لامدا جارسيا وماني دي لا بارا وبولو مورين ويعتبر الفناينن مكسيكين الاصل ،لذالك يقوموا بذالك العمل الدرامي مسلسل لحن الانتقام ،والمسلسل من اخراج المخرج رودريجو أوجالد وفرناندو أوردابيليتا.

قصة مسلسل لحن الانتقام

يتحدث المسلسل عن قصة ياميلي وهي مؤلفة موسيقية موهوبة حيث ان والدها شجعها على الاحتراف الفني والعمل الفني الجاد ،وذالك قبل ان يتحول ابوها الى ضحية وحيث تقوم احدى العصابات بتصفيته بالسلاح ،وايضا تدور احداث مسلسل لحن الانتقام La reina soy yoايضا عن تعرض الفنانة ياميلي عن تعرضها لظلم المغني تشارلي الذي عمل على ادخالها تاسجن وبذالك قضت في السجن خمسة عشر عاما من حياتها في احدى السجون في داخل الولايات المتحدة الامريكية ،وحيث ان ياميلي عاشت خمسة عشر سنة في السجن ،وقد تعرضت للكثير من المشاكل داخل السجن وتعرضت لشرب كأس المر داخل السجن ،وبعد ان قضت الخمسة عشر سنة ،قررت العودة من جديد لتنتقم ،حيث انها نسقت مع مكافحة الممنوعات حتى توقع من ظلمها ،حيث انها عاشت مع من ظلمها اكبر قصة حب ،وحيث ان ياميلي خسرت اهلها ومستقبلها بسبب من غدر بها وظلمها ،وبعد ان ظلمت وقضت خمسة عشر عاما من عمرها في السجون داخل الولايات المتحدة الامريكية ،وبدات ياميلي بالعودة للانتقام من ظالميها ،وبدات ياميلي بالتنسيق مع ادارات المكافحة للممنوعات حتى توقع من ظلمها بالفخ ،وتبدا بالانتقام حيث انها اوقعت حبيبها بالفخ الذي اوقعها به وكذالك تنتهي احداث مسلسل لحن الانتقام La reina soy yo ،حيث ان ياميلي لا تكتفي بوقوعها بظلم حبيبها الذي وقع بينهم اكبر قصة حب والذي عمل على حبسها وضياع عمرها خمسة عشر سنة ،بوضعه بفخ ولكنها ثابرت من اجل الوصول الى انتقام اكبر وهو ان تضعه بقية عمره في السجن داخل الولايات المتحدة الامريكية ،وحيث اوقعته بقصة مخدرات كبيرة وذالك كل هذا كان من اعماله،وبذالك تنتهي احداث مسلسل لحن الانتقام La reina soy yo ،حيث ان مسلسل لحن الحياة حقق لجة اعلامية كبير لان احداثه كانت احداث رائعة حيث ان الكثير من المتابعين اعجبوا بنهاية المسلسل ،وذالك بإنتقام ياميلي ورجوعها من جديد .

وبذالك نكون قد سردنا لكم قصة مسلسل لحن الانتقام La reina soy yo من بطولة ميشيل رينو وايضا الفنانة رينو لامدا جارسيا وماني دي لا بارا وبولو مورين من اخراج المخرج رودريجو أوجالد وفرناندو أوردابيليتا،ونعمل نحن في موقع البلد اليوم على تقديم كل ماهو جديد واهلا وسهلا بكم في موقع البلد اليوم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *